الظهور على محرّكات البحث للمبتدئين | الدّرس الأول: مقدّمة عامة حول الظهور على محرّكات البحث

الظّهور على محرّكات البحث للمبتدئين


الظهور على محرّكات البحث للمبتدئين


الدّرس الأول: مقدّمة عامة حول الظهور على محرّكات البحث

إذا كنت تمتلك موقعا إلكترونيا على شبكة الويب بصفة شخصية، أو تقوم بإدارة موقع إلكتروني لشخص آخر، فأنت المقصود بهذه السلسلة من الدّروس، كونها ستساعدك على تحسين ترتيب الموقع الإلكتروني على محركات البحث، وتصدّر الصفحات الأولى لمحرّكات البحث.

كما يجب التوضيح أولا، أن هذه السلسلة من الدّروس المتعلقة بالظهور على محركات البحث لا تقدّم معلومات سرية أو شفرات برمجية لتحسين الظهور، بل ترشد إلى تحسين ظهور الموقع الإلكتروني الذي يحدث بشكل مجّاني، ولا يتطلب أية مصاريف، عن طريق مصادر أقل ما يقال عنها أنها موثوقة، على سبيل المثال لا الحصر:
  • منصات Google
  • موظّفوا Google
  • مراكز مساعدة مشرفي المواقع
  • نصائح خبراء منتج Search Console حول العالم
  • منتديات المساعدة Google Help
  • تجارب وإحصاءات من أرض الواقع
الظهور على محرّكات البحث مجّانيّ ولا يتطلب أية مصاريف، كما لا يحتاج من الأساس اتخاذ أية إجراءات إذا كان الموقع الإلكتروني يمتاز بحصرية المحتوى أو ذو شهرة عالية، كما لا يتطلب إجراءات غريبة أو مشقة عالية.
في العادة يكون تحسين محرّكات البحث (SEO) عبارة عن اتخاذ إجراءات بسيطة على أجزاء من الموقع الإلكتروني.
وعند النظر إلى هذه التغييرات بشكل فردي، تظهر وكأنها تعديلات بسيطة، ولا يمكنها التسبب في أي تغيير يُذكر، لكن عند ضمّها مع بعضها البعض إلى العمليات الأخرى للتحسين، يمكن أن تحدث تغييرا ملحوظا على أداء الموقع الإلكتروني في نتائج البحث المجانية وانطباع الباحثين عنه.
كل ما يهم في الأمر أنه يجب التحلي بالصبر والمثابرة وعدم الإحباط، كون التغيرات المذكورة، لا تظهر نتيجتها في الوقت الفعلي.
يجب التذكّر دائما أن بعض الإجراءات قد تستغرق أسابيع عديدة في الظهور، بينما البعض الآخر ساعات أو أيام قليلة فقط.

الجدير بالذكر أنه يجب مبدئيا أن يكون الموقع الإلكتروني يقدّم محتوى فريد ومفيد، بحيث تتم كتابة المقالات بشغف، لإرضاء وإفادة الزائر، كذلك يجب أن يكون الموقع الإلكتروني يوضح نوع محتواه لمحركات البحث، بطرق سيتم ذكرها في مكانها المناسب.

إذا تمكّنتَِ من متابعة دروس الظهور على محرّكات البحث حتى النهاية، وقمت بالتركيز في فحواها، ستلاحظ اختلافا في نمو معارفك فيما يتعلق بالـ SEO كما ستلاحظ فروقات واضحة في تحسن ظهور الموقع الإلكتروني على محرّكات البحث.
كما وفي أي لحظة، واجهتك صعوبات في فهم أو تطبيق خطوة ما، لا تتردد من ترك سؤالك في تعليق، (يتم الأجابة عن الأسئلة في غضون 24 ساعة).

في الدروس التالية سنحاول تبسيط الأمور قدر المستطاع حتى تتمكن من فهم الموضوع بأسرع طريقة ممكنة

كتابة تعليق ...

إرسال تعليق

كتابة تعليق ...

يُمكنك كتابة التّعليق هنا (0)

أحدث أقدم