حَلُّ مُشْكِلَةِ يُرْجَى تَصْحِيحُ الأَخْطَاءِ المَوْجُودَةِ فِي هَذَا النَّمُوذَجِ

 

يرجى تصحيح الأخطاء الموجودة في هذا النموذج


يُرْجَى تَصْحِيحُ الأَخْطَاءِ المَوْجُودَةِ فِي هَذَا النَّمُوذَجِ


يرجى تصحيح الأخطاء الموجودة في هذا النموذج، من الرّسائل التي تظهر على Blogger عند محاولة إضافة إعلانات AdSense إلى المدونة، فما هي المشكلة؟

يواجه العديد من النّاشرين مشكلة Please correct the errors on this form أو يرجى تصحيح الأخطاء الموجودة في هذا النموذج عند محاولتهم إضافة أداة إعلانات AdSense عن طريق تنسيق المدوّنة.

ويظهر هذا الخطأ بسبب أن شيئا ما قد تمّ إعداده بشكل غير صحيح عند تخصيص الإعلان المَطلوب إضافته.

ولعلّ أكثر المشاكل شيوعا والتي تتسبّب في ظهور رسالة يرجى تصحيح الأخطاء الموجودة في هذا النموذج، هي أن خاصية إعلانات AdSense غير مفعّلة على إعدادات المدوّنة، ولحل المشكلة، يُجى اتباع الخطوات الآتية:

  1. الدّخول إلى حسابك على Blogger.
  2. اختيار المدوّنة التي تريد التّعديل عليها.
  3. الضغط على "التّنسيق".
  4. الانتقال إلى "مصمّم المظاهر"
  5. الضّغط على قسم "الأدوات"
  6. تفعيل HTML/JavaScript وإعلانات AdSense أيضا.



 أيضا، من المشاكل التي قد تكون السّبب تنسيق الألوان على الإعلان، وخصوصا لون الرّابط الإعلاني، الذي يدخل ضمن "تنسيق المحتوى لمحاكاة الإعلان".



وفي هذا الصّدد تقول Google:

لا يجوز للناشرين تنفيذ إعلانات Google بطريقة تُخفي الإعلانات على أي نحو. ويتضمن ذلك تنسيق المحتوى المجاور ليظهر بشكل مشابه للإعلانات. إذا وضع الناشر إعلانات على صفحات نتائج بحث لا تتبع Google، يجب التمييز بوضوح بين نتائج البحث والإعلانات. راجع سياسات AdSense للبحث للحصول على المزيد من المعلومات.

المصدر: تنسيق المحتوى لمحاكاة الإعلان | مركز مساعدة أدسنس 


الصّورة الآتية مثال لعملية تنفيذ مرفوضة، حيث تشوّش فيها الألوان على المستخدم:

مثال عن عملية تنفيذ مرفوضة لإعلانات أدسنس
مثال عن عمليات التّنفيذ المرفوضة

وعلى هذا، ولـحلّ مشكلة يرجى تصحيح الأخطاء الموجودة في هذا النموذج، يجب أخذ الألوان المستعمَلَة بعين الاعتبار، ثمّ تكرير المحاولة مجدّدا

حاول أن لا يكون اللّون المُستخدم في رابط الإعلان مشابها للون المدوّنة الأساسي. بل حاول استخدام لون مغاير، حتى لا يختلط على الزّائر محتوى مدوّنتك مع الإعلانات.



وإذا كان هناك سؤال آخر يتعلّق بالموضوع، لا يجب التّردّد من تركه في الرّدود في الأسفل :-)


الصورة الشّخصية لمحمد الورياغلي خبير منتجات Google




كتابة تعليق ...

إرسال تعليق

كتابة تعليق ...

يُمكنك كتابة التّعليق هنا (0)

أحدث أقدم