هَلْ زِيَارَاتُ فيسبوك صَالِحَة فِي ادسنس؟

في الغالب أنت ناشر(ة) في جوجل، وتستخدم(ين) برنامج ادسنس لجَني الرّبح من المحتوى الذي تقوم(ين) بنشره على موقع إلكتروني أو قناة يوتيوب وتتساءل(ين) عن الزّوّار الذين يأتون من فايسبوك، وهل يُشكّلون خطرا على حسابك ادسنس أي هل تعتبر الزيارات القادمة من فيسبوك صالحة في ادسنس.

الهدف من هذه الصّفحة مدّك بمعلومات حول متى تُعتبر الزّيارات صالحة في ادسنس ومتى لا، سواء كان مصدرها فيسبوك أو أي منصّة أخرى.

تقوم جوجل ادسنس برصد أي حركة غريبة في المقاييس، وتقوم بالتّحقيق فيها لمعرفة أسبابها ونتائجها؛ فعلى سبيل المثال: 

المعدّل اليومي لزيارات موقعك الإلكتروني محصور بين 500 إلى 1000 زائر يوميا لمدّة شهرين أو 3 أشهر، وفي يوم من تلك الأيّام حصل موقعك الإلكتروني على 80,000 زائر.

هل زيارات فيسبوك صالحة في AdSense؟

في هذه الحالة، ترصد برامج جوجل هذا التّغيّر الملحوظ والكبير في نسبة الزّيارات ومرّات ظهور الإعلانات وتقوم بالبحث في مصادره والتّحقّق من بعض الأمور، من قبيل:

  • مصدر الزّيارات
  • طريقة وصول الزّوّار
  • سبب مجيء هذا الكمّ من الزّوّار دفعة واحدة
  • جودة الزّوّار
  • ماذا فعل الزّوّار في الموقع الإلكتروني؟
  • حالة الصّفحات التي قصدها هؤلاء الزّوّار
  • أماكن الإعلانات في الصّفحات المقصودة
  • متوسّط المدّة التي استغرقها هؤلاء الزّوّار في الموقع



  • مصدر الزّيارات
    هل جاء الزّوّار من مصادر موثوقة؟ أم أتو من مصادر غير موثوقة؟
    تُعتبر منصّات التّواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وريديت منصّات موثوقة، بينما هناك مواقع إلكترونية لتبادل الزّيارات مثلا تعتبرها جوجل منصّات غير موثوقة، بمعنى تقدّم غالبا زوّار وهميّين أو زوّار مهمّتهم الوحيدة هي محاولة زيادة نسبة الرّبح بطرق غير شرعية.

  • طريقة وصول الزّوّار
    هل أتى الزّوّار بشكل طبيعي وبمحض إرادتهم؟ أم أتو رغما عنهم بطريقة احتيالية، وفجأة وجدوا نفسهم على الموقع الإلكتروني؟
    تعتمد بعض الجهات على طُرُق احتيالية وغير مشروعة لجلب الزّوّار من فايسبوك، من قبيل تشجيع المستخدمين على الدّخول للموقع الإلكتروني أو قناة يوتيوب أو التّطبيق للضّغط على الإعلانات لربح جوائز ومكافآت... أو ما إلى ذلك من الطّرق الاحتيالية الغير المشروعة.

  • سبب مجيء هذا الكمّ من الزّوّار دفعة واحدة
    هل أتى الزّوّار لقراءة محتوى رائع تقدّمه؟ أم أتوْ لقضاء حاجة من قبيل النّقر على الإعلانات أو لتحقيق مرّات ظهور فقط...؟

  • جودة الزّوّار
    هل الزّوّار أشخاص حقيقيّون أم مجرّد روبوتات؟
    في حال كانت لديك أدوات للفحص، ووجدت أن الزّوّار ليسوا بشرا وإنّما برامج روبوت، فيجب الإبلاغ عن الأمر فورا حتى تـحافظ على حسابك في وضع جيّد.

  • ماذا فعل الزّوّار في الموقع الإلكتروني؟
    هل قرأوا محتوى عالي الجودة تمّ تقديمه لهم، أم أتوْ للقيام بمهمّة محدّدة بطريقة أو بأخرى لها علاقة بزيادة نسبة الرّبح؟
    وفي حال وجدت ان الزّوار دخلوا وبدأوا فيالنّقر على الإعلانات بطريقة غير منطقية، فإنّه من الضّروري الإبلاغ عن ذلك بواسطة نموذج الإبلاغ عن النّقرات غير الشّرعية.

  • حالة الصّفحات التي قصدها هؤلاء الزّوّار
    هل الصّفحات تستوفي الإرشادات والشّروط وتقدّم محتوى رائعا؟ أم تضمّ برامج ضارّة أو روابط إعلانية بشكل مفرط أو إعلانات لا تحترم سياسة موضع الإعلان...؟


  • أماكن الإعلانات في الصّفحات المقصودة
    هل الإعلانات في أماكنها المناسبة؟ أم في مواضع غير مناسبة وقد يضغط عليها الزّائر عن غير قصد؟
    في حال كانت هناك نقرات ومرّات ظهور من البديهي أن يتمّ التّقيق في موضع الإعلانات وكمّها على الصّفحة، ومن الضّروري في هذه الحالة أن تكون الإعلانات تحترم سياسات موضع الإعلان.


  • متوسّط المدّة التي استغرقها هؤلاء الزّوّار في الموقع
    هل أخذ الزّوّار وقتهم في تصفّح الموقع الإلكتروني أو قناة يوتيوب أو التّطبيق؟ أم وجدوا أن المحتوى سيئ جدّا وفضّلوا الرّجوع فورا؟
    جوجل تفضّل صفحات بكمّ محتوى لا بأس به حتى يقضي الزّوّار وقتا أطول في تصفّح صفحاته، لهذا عندما يقضي كمّ كبير من الزّوّار وقتا قصيرا جدّا -ثانية أو ثانيتان- فهذا دليل على أن هناك خطبا ما.

كما قد تكون هناك معايير ومقاييس أخرى كثيرة للاختبار دائما، وفي مثل هذه الحالات خاصّة، لكن ما دام النّاشر يحترم السّياسات والشّروط وما دام يقوم بمراقبة الزّوّار وجودة الزيارات، والإبلاغ عن المشكوك فيه منها بواسطة نموذج الإبلاغ عن النّقرات غير الشّرعية فلن يكون هناك داع للخوف.


تقول جوجل:

تشمل الزيارات غير الصالحة أي نقرات أو مرات ظهور قد تؤدي إلى تضخيم تكاليف المعلن أو أرباح الناشر بشكلٍ زائف. وتغطي الزيارات غير الصالحة الزيارات الاحتيالية المقصودة، إلى جانب النقرات غير المقصودة...

يجب أن تنشأ النقرات التي تتلقاها إعلانات Google عن اهتمام حقيقي من المستخدِم، ويحظر بموجب سياسات البرنامج اتّباع أي أسلوب لإنشاء نقرات أو مرات ظهور بشكل زائف. وفي حال لاحظنا ارتفاع مستويات الزيارات غير الصالحة على حسابك، قد يتم تعليق الحساب أو إيقافه لحماية المعلنين والمستخدمين. وبالإضافة إلى ذلك، إذا لم نتمكّن من التحقق من جودة زياراتك، قد نحدّ من إمكانية عرض إعلاناتك أو نوقِفها. ونتيجةً للنقرات غير الصالحة، قد تلحظ فرقًا أيضًا بين الأرباح المقدّرة والنهائية.

المصدر: تعريف الزّيارات غير الصّالحة | مركز مساعدة AdSense


خلاصة الزّيارات من فيسبوك

إنّ كمّ الزّيارات غير مهمّ بقدر أهمّيّة جودتها، فإذا كانت لديك زيارات ذات جودة عالية فلن يكون هناك خطر على حسابك ادسنس، سواء زارك في اليوم 100 أو 1000 أو 100000 شخص من فيسبوك أو أكثر. لكن يبقى الخطر في حال كانت هناك نيّة في زيادة نسبة الرّبح بطريقة من الطّرق غير الشرعية بواسطة الزّيارات تلك، وسواء كانت 10 أو 50 زيارة غير شرعية قد تعرّض حسابك وإعلاناتك للخطر.


كما يُمكن أن يثير انتباهك الآتي:

تاريخ آخر تعديل: السّبت 26 نوفمبر 2022 على السّاعة 22:56 بتوقيت المملكة المغربيّة
Medelinor

محمد الورياغلي | مستشار سيو. منشئ محتوى، ناشر ومعلن. مرشد في برنامج خبراء منتجات جوجل، حاصل على جائزة السّفير وجائزة الميل الإضافي في فعاليّات خبراء منتجات جوجل EMEA 21/22. طالب بجامعة عبد المالك السّعدي (UAE) 📍الفنيدق | المملكة المغربية external-link blogger facebook twitter rss youtube linkedin instagram

إرسال تعليق

التّعليقات والرّدود ...

أحدث أقدم