متى أستخدم سمة NOFOLLOW؟ | مدوّنة الدّعم العَربي

Slider

متى أستخدم سمة NOFOLLOW؟

في هذه الصّفحة، سنتعرّف على سمة ربط nofollow، كيف تعمل وما هو دورها. باختصار وسهولة. حتى يكون التّحكّم بها مستقبلا بحكمة.

تُركّزُ وتُكثر Google الحديث عن سمة الرّبط NOFOLLOW في المستندات التي تتحدّث عن الرّوابط التي يقوم مشرف الموقع بوضعها على موقعه الإلكتروني. بحيث تركّز على دور سمة ربط NOFOLLOW والفرق الذي يُمكن أن تُحْدِثَه.

في هذه الصّفحة، سنتعرّف على سمة ربط nofollow، كيف تعمل وما هو دورها. باختصار وسهولة.

الصّفحة تتحدّث عن سمة الرّبط "rel="nofollow، وليس العلامة الوصفية nofollow. 


سمة NOFOLLOW | ما هي؟ | كيف تعمل؟ | ما دورها؟

ما هي سمة NOFOLLOW؟

سمة NOFOLLOW قيمة برمجية يتمّ إضافتها -بطريقة آلية أو يدوية- إلى إعدادات الرّابط المراد مشاركته على صفحة من صفحات الموقع الإلكتروني، وتكون على الشّكل الآتي:

rel="nofollow"


وتظهر -داخل رمز الرّابط- على الشّكل التّالي:

<a href="https://example.com/" rel="nofollow">هذا اسم رابط نوفولّو</a>

الفرق بين العلامة الوصفية لبرامج الروّبوت NOFOLLOW، وسمة الرّبط "rel="nofollow تتمثّل في أنّ العلامة الوصفية لبرامج الرّوبوت nofollow يتمّ تطبيقها على جميع الرّوابط في صفحة أو صفحات معيّنة، بينما سمة ربط "rel="nofollow تُطَبَّق على روابط محدّدة من صفحة ما.

كيف تعمل سمة NOFOLLOW

نعلم أن زواحف جوجل تتبّع الرّوابط على الويب، وتتنقّل فيما بينها من صفحة لأخرى ومن موقع إلكتروني إلى آخر، وتُساعد سمة NOFOLLOW معظم محرّكات البحث -خصوصا منها محرّك "بحث Google"- على معرفة نوع الموقع الإلكتروني التي ستنتقل إليه عبر صفحة ما. تعرّف على مزيد من المعلومات حول كيفية تحسين الرّوابط على الصّفحة.

وتُستخدم سمة "nofollow" لإخبار محرّك بحث Google بأنّ الرّابط يؤدّي إلى موقع إلكتروني ما، غير مرغوب في مشاركة السّمعة معه، بمعنى، أن الموقع الإلكتروني صاحب الرّابط غير مرغوب فيه مثلا، أو لا تريد أن يربط محرّك البحث بينه وبين موقعك الإلكتروني.

على سبيل المثال لا الحصر:

إذا قمت بكتابة مقال حول المواقع الإلكترونية غير المرغوب فيها، وأردتُ تضمين روابط على المقل من تلك المواقع الإلكترونية غير المرغوب فيها، سأقوم بتحديدها بسمة ربط "rel="nofollow، حتى أخبر Google أنني أتبرّأ من تلك الرّوابط، لا أريد مشاركة سمعة موقعي معها وليس لي صلة بها كوني أعتبرها مواقع إلكترونية سيّئة.

تقول Google:

استخدِم القيمة nofollow عندما تكون القيم الأخرى غير مناسبة، وفي حال كنت لا تريد أن يربط محرك البحث Google بين موقعك الإلكتروني والصفحة المرتبطة أو لا تريد أن يزحف إليها من داخل موقعك الإلكتروني.

المصدر: إخبار محرك البحث Google بنوع الروابط الصادرة على موقعك الإلكتروني | مجموعة خدمات "بحث Google"

ما دور سمة NOFOLLOW؟

عندما تقوم بوضع رابط لموقع إلكتروني كاستشهاد مثلا على معلومة معيّنة ، فإنّك بذلك تُشارك نسبة من سمعة موقعك الإلكتروني معه -لا يعني هذا أن سمعة موقعك الإلكتروني تقلّ-، وإذا وضعتَ رابطا لموقع إلكتروني ربّما تذره بشكل سلبي، وتريد أن يعلم محرّك البحث أن لا يشيء يجمعك بك، تبيّن سمة ربط "rel="nofollow هذع العلاقة لمحرك "بحث Google" تعرّف على مزيد من المعلومات حول سمة nofollow في علامات الرؤوس المخصّصة لبرامج الروبوت.

وفي حال ذكرت موقعا إلكترونيا سيئا أو بطريقة سلبية ولم يتم وضع سمة الرّبط "rel="nofollow قد يرى محرّك البحث أنّك تشارك سمعتك معه، وإذا كان ذلك الموقع الإلكتروني سيّئا، قد يكون موقعك الإلكتروني سيّئا أيضا.

وهذا كلّ ما في الأمر
🤛🏽 🤜

مراجع ومصادر:


كما قد يثير انتباهك الانتقال للآتي:

نراقب التّعليقات باستمرار، لا تتردّد في المشاركة في الرّدود في الأسفل.

تاريخ آخر تعديل: الجمعة 30 مارس 2023 على السّاعة 01:45 بتوقيت المملكة المغربيّة

0

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

التّعليقات والرّدود ...

blogger

منشئي المحتوى

حقوق الطّبع والنّشر, معاملات مالية, معلومات
© جميع الحقوق محفوظة
مع كلّ محمد الورياغلي