الخِبرَة والمِصدَاقِيّة والجَدَارَة بِالثّقَة | E-A-T | مُشرِفِي المَوَاقِع

الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة EAT

تستخدم Google أشخاص يُعرفون بمقيّمي جودة البحث من أجل تصنيف جودة صفحات الويب لتحسين أنظمة البحث في Google. ويتّبع مقيّمو الجودة قواعد معيّنة وصارمة، والتي من خلالها يقدّمون انطباعهم عن الصّفحة وتقييمهم لها اعتمادا على تلك القواعد.

من بين تلك القواعد، هناك ما يُعرف بـE-A-T، والذي يُعتبَر معيار تصنيف مهمّ جدّا بالنّسبة للصّفحات، إذ -من خلال EAT- يمكن إعطاء تقييم جودة للصّفحة، وهل هي عالية الجودة أو سيئة الجودة أو التّقييمات السّبعة الأخرى.


ما معنى EAT

معنى E-A-T:
EAT اختصار لعبارة (Expertise, Authoritativeness, and Trustworthiness) وتعني الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة. alert-info

في هذه الصّفحة، سنتعرّف على ما هي "الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة"، متى تمّ اعتمادها كعامل ترتيب في صفحات الويب، أهمّيّتها، استخداماتها، المعنيّون بها، مكانها استخداماتها، وطرق تحسينها على الموقع الإلكتروني والصّفحة.

$ads={1}

ظهور EAT

كانت قد أعلنت Google في غشت سنة 2018 عن أول تحديث في أنظمة بحث Google يخص EAT، حيث عبّرت Google على أنها بدأت في استخدام معيار EAT في تصنيف جودة البحث، والذي عرف فيما بعد بتحديث المواقع الطّبّيّة سيّئة السّمعة.


أهمّيّة EAT

تساعدة الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة في تقييم الموقع الإلكتروني وصفحاته، مما تكون هذه الأخيرة ذات قيمة عظمى للمستخدمين.


استخدام EAT

الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة (E-A-T) ليست إضافة أو موقع إلكتروني أو رمز برمجي، وإنما بعض التّفاصيل التي قد تبدو بسيطة، لكنّها مهمّة كثيرا في نفس الوقت. والتي تعطي انطباعا للمستخدم هل الصفحة التي يزورها جديرة بالثّقة؟ هل كتبها ذوو خبرة؟ وهل يجدر به أن يثق فيها؟


المعنيّون بـEAT

هناك درجات متفاوتة للمواقع الإلكتروني المعنيّة بـEAT، فعلى سبيل المثال لا الحصر، المواقع الإلكترونية الطّبّية تُعتبَر EAT فيها أهمّ عوامل التّصنيف، كون المواقع الطّبّية تقدّم نصائح صحّية أو حتّى وصفات طبّيّة وأمورا أخرى قد تعود بالخطر المباشر على حياة المستهلك في حال تمّ إصدارها عن مواقع إلكترونية غير موثوقة وليست لديها الخبرة الكافية في المجال الطّبّيّ، لهذا تكون المواقع الإلكترونية الطّبّية معنية بالدّرجة الأولى بـEAT، ويجب أن يكون أوّل ما يتوفّر فيها. بينما قد لا تحتاج المواقع الإلكترونية الفكاهية، التّرفيهية أو الهزلية EAT بقدر كبير، كونها لا تشكّل خطرا على سلامة صحّة المستخدم ولا تمسّه بشكل مباشر.

يتمّ رفض المواقع الإلكترونية الطّبّية بشكل كبير في برنامج AdSense لأنه عند تقييم جودتها لا يجد المقيّمون فيها ما يكفي من الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة. alert-warning


مواقع YMYL

معنى (YMYL):
تعني YMYL حرفيًا "أموالك أو حياتك" وتتضمن المواقع التي تحتوي على محتوى حساس والتي توفر معلومات قد تؤثر على صحتك أو أموالك أو نمط حياتك.¿Qué es el EAT en SEO? | Excuse me Capitan. alert-info

هناك مجموعة من أنواع المواقع الإلكتروني المعنية بالخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة أكثر من غيرها وتسمّى مواقع YMYL، وتعدّ EAT فيها عامل تصنيف وترتيب مهمّ، وهي كالآتي:

  • المواقع الإلكتروني الإخبارية والأحداث الجارية.
  • المواقع الإلكترونية التي تختصّ بالتّربية الوطنية، الحكومة، القانون.
  • المواقع الإلكتروني المالية.
  • المواقع الإلكتروني الخاصة بالتّبضّع والتّسوّق.
  • المواقع الإلكترونية المختصّة بالصّحّة والسّلامة.
  • المواقع الإلكترونية التي تتحدّث عن مجموعة من النّاس.


مكان EAT

أوّل الأماكن التي يبحث فيها المستخدمون عن الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة هي صفحة "من نحن"، إذ من المفترض أن تضمّ هذه الصّفحة تفاصيلَ حول الموقع الإلكتروني، كاتب أو كتّاب المحتوى، الخبرات الخاصّة بهم، ومعلومات أخرى تسهّل على الزّائر التّعرّف أكثر على الموقع الإلكتروني أو إحدى صفحاته.


تحسين EAT

وظّفت Google الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة E-A-T بالدّرجة الأولى لحماية المستخدمين، فإذا كان الشّخص نفسه يشكّ في أن موقعه الإلكتروني غير جدير بالثّقة، فعلى الأرجح تعلم Google والمستخدمون بذلك، أما إذا كان يرى أن موقعه الإلكتروني ذو خبرة ومصداقية وجدارة بالثّقة، فيُمكن الزّيادة في تحسين EAT على الموقع الإلكتروني.

ومن أجل بلوغ غاية تحسين E-A-T (الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة) على الموقع الإلكتروني، هناك بعض النّقاط التي يُمكن التّكيز عليها لإبراز الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة:


1- تحسين صفحة "من نحن"

تُعتبر صفحة "من نحن" مرآة الموقع الإلكتروني، وقبل البدء في تحسينها، تجب الإشارة إلى أنّ الشّيء الوحيد الذي ركّزت عليه Google في EAT هو إعطاء معلومات حول من المسؤول على المحتوى الموجود في الموقع الإلكتروني، لأنّ هذا قد يكون في الغالب أول سؤال يبحث عنه المستخدمون الذين يصلون إلى صفحة "من نحن".

وعليه، يُمكن أن تضمّ صفحة "من نحن" المعلومات التّالية:

  • المسؤول -أو المسؤولون- عن الموقع الإلكتروني.
  • المسؤول -أو المسؤولون- عن إنشاء المحتوى في الموقع الإلكتروني.
  •  معلومات الاتّصال بمسؤول -أو مسؤولي- الموقع الإلكتروني.
  • عنوان مقرّ العمل.
  • إبراز خبرات كاتب -أو كتّاب- المحتوى في الموقع الإلكتروني.
  • إبراز المؤهّلات العلمية و/أو الشهادات العلمية المحصّل عليها.
  • الجوائز التي تمّ التّحصيل عليها أو تمّ الترشّح لها.
  • ذكر شهادات الزّوّار، العملاء أو الصّحافة.

الخطأ الذي يرتكبه بعض مشرفي المواقع هو أنّهم غالبا ما يتجاهلون إنشاء هذه الصّفحة، وحتى لو قاموا بإنشائها في يوم ما، فعلى الأرجح يقومون بتجاهلها ولا يعودون للنّظر فيها.

يُمكنك إلقاء نظرة حول صفحة "من نحن" الخاصّة بك، على الأرجح ستجد هناك ما يجب فعله. alert-info


2- إبراز معلومات منشئ المحتوى على الصّفحة

قد يتضمّن الموقع الإلكتروني كُتّابا كثرا للمحتوى، مما يجعل من الصّعب على المستخدمين معرفة المسؤول عن منشئ المحتوى، لأن الزّوّار يصلون غالبا إلى صفحات معيّنة وليس لصفحة "من نحن" مباشرة.

لهذا وتحسين EAT الخبر والمصداقية والجدارة بالثّقة على الصّفحة، يُنصح بشدّة بإضافة نبذة عن كاتب المحتوى.

وتتضمّن النّبذةُ المعلومات الأساسية التي تبرز EAT، والتي تُظهر خبرة الكاتب، مصداقيّته، وهل هو جدير بالثّقة.

إذا ألقيت نظرة على الجهة العليا لهذه الصّفحة، ستجد/ين صورة مصغّرة وبجانبها اسم كاتب محتوى هذه الصّفحة، وإذا ألقيت نظرة في الجهة السّفلى لهذه الصّفحة ستجد/ين معلومات أكثر حول كاتب المحتوى. alert-info


3- بناء روابط خلفية

إنشاء روابط خلفية قويّة. لأنّ الرّوابط الخلفية دليل على أن الموقع الإلكتروني الذي يُقدّم هذا المحتوى له خبرة في الموضوع وذو مصداقية. ولا يعني هذا أن الموقع الإلكتروني الذي يضع رابطا لموقع إلكتروني آخر، أكثر شأنا منه أو أقلّ، وإنّما هو للإحالة على مصدر موثوق آخر.

وتساعد الرّوابط الخلفية على بناء الثّقة في المواقع الإلكتروني ما لم تكن تطالها محاولات التّلاعب بالأنظمة لتصدّر البحث، لأنّ محاولة التّلاعب بأنظمة بحث Google قد يُعرّض الموقع الإلكتروني لإجراء يدوي مما قد يؤدّي إلى حرمانه من الظّهور على نتائج بحث Google ومحرّكات البحث الأخرى الشّريكة لـGoogle. لهذا، يجب أن تراعى الجودة في الرّوابط أكثر من مراعاة عددها.


4- تحديث المحتوى بصفة مستمرّة

يُساعد تحسين المحتوى وتحديثه باستمرار، على تحسين (الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة) EAT، إذ يدل تحسين وتحديث المحتوى على أن الصّفحات تضمّ محتوى مُحدَّثا وليس قديما، مما يعطي الثّقة للمستخدمين بأن هذا الموقع الإلكتروني جدير بالثّقة. لهذا يجب تحديث المحتوى ليواكب آخر التّطوّرات.

على سبيل المثال لا الحصر: صفحة تقدّم معلومات حول مستجدّات فيروس كوفيد تمّ نشرها سنة 2020 ولم يتمّ تحديثها إلى الآن. alert-error


5- الحصول على تقييمات أكثر والرّدّ عليها

وجود تقييمات إيجابية من طرف الزّوّار و/أو العملاء أمر يساهم كثيرا في بناء EAT للصّفحة، ووجود ردود من طرف المسؤول عن الموقع الإلكتروني أو كاتب المحتوى، يساهم أكثر في بناء هذه الثّقة.

وجود تقييمات كتابة، تقييمات بالنّجوم أو بزرّ الإعجاب أمر مهمّ ومفيد للغاية.

يُنصح دائما بإتاحة خيار التّعليق للقرّاء للتّعبير عن مدى حبّهم للصّفحة، أو لطرح سؤال أو تقديم اقتراح. alert-info

قد يُشكّل إتاحة التّعليقت للقرّاء -دون مراجعة- خطرا على الصّفحة، حيث قد يتم استغلالها لنشر المحتوى الغير المرغوب فيه، لهذا يُنصح بمراجعتها قبل إتاحتها للقرّاء الآخرين. alert-warning


6- استخدام أو الاستعانة بالخبراء

دائما تفضّل Google المحتوى الذي يتم فيه الاستعانة بالخبراء في المجال، وتُعتَبَر الصّفحات ذات المصادر الموثوقة ذات أهمّيّة بالغة وتحظى بعناية خاصّة.

وفي حال لم تكن للكاتب الخبرة الكافية في موضوع ما، سيساعده الاستشهاد باقتباسات للخبراء على زيادة مصداقية المحتوى وبناء ثقة المستخدمين فيه.

مهندس معماري ليست لديه مؤهّلات طبّيّة، يُقدّم في موقعه الإلكتروني وصفات لعلاج مرض مزمن دونما استشهاد من خبير أو خبرة شخصية في الموضوع. هل ستثق في تلك الوصفة الطّبّيّة؟ alert-info


7- إبراز خبرات الكاتب أو الكُتّاب

من المفيد للقرّاء معرفة معلومات حول كاتب المحتوى، ورغم أن المعلومات قد تكون متوفّرة في صفحة "من نحن" إلّا أنه سيكون من المفيد في قسم الكاتب من الصّفحة.

يُمكن إضافة معلومات في مربّع الكاتب من قبيل:

  • التّعليم والدّراسات.
  • الجوائز.
  • الكتب المؤلّفة.
  • شهادات.
  • محاضرات.

وهذا كلّ ما في الأمر
𝌘 تابع AR-S 𝌘
🤛🏽 🤜


مراجع ومصادر:

كما قد يثير انتباهك الانتقال للآتي:

وإذا كان لديك استفسار أو تعقيب حول الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة في بحث Google، لا يجب الترّدّ من تركه في الرّدود في الأسفل، أو نشر ملصق على منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google" عن طريق الانتقال للآتي:

أو التّواصل معنا عن طريق نموذج الاتّصال الآتي:

contact-form

تاريخ آخر تعديل: 11/11/2021 04:30 ص | GMT+1

أحدث أقدم