9 أَسبَاب تَمنَع الفَهرَسة | مُشرِفِي المَوَاقِع

9 أَسبَاب تَمنَع الفَهرَسة | مُشرِفِي المَوَاقِع

هل تواجه/ين مشاكل في فهرسة الصّفحات في محرّك البحث؟ هل مرّ وقت طويل ولم تظهر الصّفحات على نتائج البحث بعد؟ هل تريد/ين معرفة السّبب الذي يقف وراء عدم فهرسة المقالات؟ لا داعي للقلق، أنت في المكان الصّحيح.

في هذه الصّفحة، سنتعرّف على "الأسباب الشائعة التي تمنع فهرسة الصّفحات"وظهورها على نتائج البحث والتي تقف وراء عدم فهرستها.

عادة يظنّ مشرفو المواقع أن الصّفحة لا تظهر على نتائج البحث، لكنها لا تكون إلّا بترتيب منخفض، بحيث لا تظهر على الصّفحات الأولى. معلومات أكثر حول كيف تعرف/ين ترتيب الصّفحة في نتائج بحث Google. alert-info


أسباب عدم فهرسة الموقع الإلكتروني

الأسباب الشّائعة التي من الممكن أن تكون وراء عدم فهرسة الصّفحات/المقالات في نتائج البحث تسعة: وهي كالآتي:

  1. حداثة الموقع الإلكتروني
  2. قلّة زيارات الموقع الإلكتروني.
  3. التّصميم المعقّد للموقع الإلكتروني.
  4. الزّحف غير متاح للموقع الإلكتروني.
  5. الموقع الإلكتروني لا يلتزم بإرشادات مشرفي المواقع.
  6. الموقع الإلكتروني مُختَرَق و/أو تمّ تعديله.
  7. محتوى المواقع الإلكتروني القديم.
  8. تمّ نقل الموقع الإلكتروني مؤخّرا.
  9. استُبعِد الموقع الإلكتروني بأداة الإزالة

$ads={1}

1- حداثة الموقع الإلكتروني

تُعتَبر حداثة الموقع الإلكتروني من أكثر الأسباب شيوعا لعدم فهرسته، وحداثة الموقع الإلكتروني تعني أنه تمّ إنشاؤه أو نشره مؤخّرا. فعلى سبيل المثال، إذا قمتَ بإنشاء موقع إلكتروني بالأمس، لا تنظر أن يظهر على صفحات نتائج البحث اليوم.

إذا كنت قد قمت بإنشاء موقع إلكتروني في الأيّام القليلة الماضية، فحاول/ي التّحلّي بالصّبر، مع الاستمرار في نشر المحتوى عالي الجودة. تعرّف/ي على معايير الصّفحات السيّئة الجودة.

مع مرور الوقت والاستمرار في نشر المحتوى الرفيع الجودة، يبدأ محرّك البحث بالزّحف أكثر وأكثر إلى الموقع الإلكتروني، وتبدأ سرعة الفهرسة في الازدياد يوما بعد يوما، وهذا طبعا مع احترام إرشادات مشرفي المواقع واتّباع الدّليل المجّاني من Google  لتحسين محرّكات البحث.

إذا كنت موقعك الإلكتروني تمّ نشره قبل عدّة أسابيع، وتشكّ في أن تكون حداثة عمر الموقع الإلكتروني هي السّبب، يُمكنك الانتقال للسّبب التّالي.


2- قلة زيارات الموقع الإلكتروني

إذا كانت زيارات الموقع الإلكتروني قليلة، فعلى الأرجح لن يقوم محرّك البحث بفهرستها. قد يزحف إليها محاكيا المستخدمين على الاجهزة الجوّالة وأجهزة الحاسوب. لكن في حال لم يكن هناك زوّار كُثُر، يأتون عن طريق روابط متعدّدة على مواقع إلكترونية أخرى، مثل مواقع التّواصل الاجتماعي أو ما شابه، فقد يكون هذا هو السبب وراء عدم فهرسة الموقع الإلكتروني في محرك البحث.

إذا كان موقعك الإلكتروني لا يحظى بزيارات، فحاول/ي العمل على جلب الزّيارات له.


3- التّصميم المعقّد للموقع الإلكتروني

تُحاكي زواحف Google ما يفعله المستخدمون في المواقع الإلكتروني وكيف يتنقّلون فيه. فإذا كان الزّائر يستطيع التّنقّل بشكل سهل بين صفحات الموقع الإلكتروني، فعلى الأرجح تتنقّل زواحف Google بشكل سهل أيضا، بينما إذا كان الزّائر يجد صعوبة في التّنقّل بين صفحات الموقع الإلكتروني فعلى الأرجح تجد زواحف Google الموقع الإلكتروني صعب التّنقّل أيضا مما لا يُساعدة على فهرسته.

يجب الحرص على تعيين هيكل واضح لتوجيه المستخدمين، لأنّ التنقّل مهم بالنسبة إلى محرّكات البحث أيضا.alert-info

تقول Google:

إنّ التنقّل في موقع إلكتروني عامل مهم لمساعدة الزوار في العثور على المحتوى الذي يريدونه بسرعة. كما يمكن للتنقّل مساعدة محركات البحث في التعرّف على المحتوى الذي يعتقد مالك الموقع أنه مهم. وعلى الرغم من أن نتائج بحث Google يتم توفيرها على مستوى الصفحة، ترغب Google أيضًا بمعرفة الدور الذي تلعبه الصفحة ضمن الموقع بشكل عام.

المصدر: دليل تحسين محرّكات البحث | مجموعة خدمات "بحث Google"


إذا كنت تظنّ/ين أن موقعك الإلكتروني ليس سهل التّنقّل بما فيه الكفاية، حاول/ي التّركيز على تسهيل عملية التّنقّل في الموقع الإلكتروني حتى يتمكّن محرّك "بحث Google" من فهرسته، لأنّ صعوبة التنقل من الأسباب التي تمنع فهرسة الموقع الإلكتروني.


4- الزّحف غير متاح للموقع الإلكتروني

في بعض الأحيان لا يتمكّن محرّك البحث من الزّحف للموقع الإلكتروني، بحيث تكون هناك أمور تمنعه من الزّحف، مما يؤدّي إلى عدم فهرسة الموقع الإلكتروني، ومن بين الأشياء التي تمنع زحف محرّك البحث إلى الموقع الإلكتروني ما يلي:

أ- حظر زحف Google بواسطة ملف robots.txt

إذا كنت تستخدم ملف robots.txt، فيجب الحرص على أنه لا يمنع الزّواحف المهمّة من الوصول إلى صفحات الموقع الإلكتروني، بما في ذلك زاحف Google، حتى يتمكّن من فهرسته. فيما يلي مثال لأمر في ملف robots.txt يسمح لجميع الزّواحف بالوصول إلى جميع صفحات الموقع الإلكتروني:

User-agent: * 
Allow: /code-box

تعرّف/ي على قواعد مفيدة يمكن إضافتها إلى ملف robots.txt. وهل تسألت يوما هل ملف الرّوبوت ضروري؟

بـ- حظر زحف Google بواسطة علامات الرّؤوس المخصّصة لبرامج الرّوبوت.

بالنّسبة لمستخدمي Blogger، تقوم علامات الرّؤوس المخصصّة لبرامج الرّوبوت تقريبا بنفس الدّور الذي يقوم به ملف robots.txt، وهو منع زواحف معيّنة من الوصول إلى صفحات معيّنة لهذا يجب الحرص على استخدامها بحكمة، لأنّ الاستخدام الغير الدّقيق لها قد يُعرّض الصّفحات للاستبعاد من طرف محرّك البحث Google ويكون سببا في عدم فهرستها.


5- الموقع الإلكتروني لا يلتزم بإرشادات مشرفي المواقع

حتى تظهر صفحات موقع إلكتروني على نتائج البحث، لا بد أن تحترم إرشادات مشرفي المواقع، وإذا لم تكن الصّفحة تحترم إرشادات مشرفي المواقع فغالبا لن تظهر على نتائج البحث، وقد يكون عدم احترام الصّفحات لإرشادات مشرفي المواقع السّبب وراء عدم فهرستها وظهورها على نتائج بحث Google.

كلّما كانت الصّفحات تحترم إرشادات مشرفي المواقع، كلّما كانت فرص فهرستها وظهورها على نتائج البحث أكبر. alert-info


6- الموقع الإلكتروني مخترق و/أو تمّ تعديله

في بعض الأحيان يلجأ المخترقون إلى استهداف المواقع الإلكترونية بواسطة البرامج الضّارة أو البرامج غير المرغوب فيها، مما يستدعي في هذه الحالة اتّخاذ إجراءات صارمة من طرف محرّك "بحث Google" لحماية المستخدمين منها. وقد يؤدّي هذا -في أغلب الحالات- إلى وجود إجراء يدوي او مشاكل أمان في الموقع الإلكتروني مما يمنع أرشفتَه في محرّك البحث. تعرّف/ي على شروط الفهرسة  في جوجل.

تأكّد/ي من أن موقعك الإلكتروني ليس معاقَبا بإجراء يدوي أو يضمّ مشاكل أمان تمنع صفحاته من الفهرسة في محرّك البحث Google. alert-info


7- محتوى الموقع الإلكتروني القديم

في بعض الأحيان تـ/يقوم المشرف/ة بشراء موقع إلكتروني معاقب بإجراء يدوي تمّ اتّخاذه في حقّه بسبب مشاكل في المحتوى في السّابق، مما تتسبّب هذه الأخيرة في عدم فهرسته في بحث جوجل.

إذا اشتريت موقعا إلكترونيا ووجدت أنه معاقب بإجراء يدوي أو مشاكل امان أو مشاكل تتعلّق بالمحتوى القديم، يجب الحرص على حلّ جميع المشاكل المتعلّقة بالمحتوى، وتقديم طلب إعادة النّظر. وبعد حلّ المشكلات والموافقة على طلب إعادة النّظر، ستكون لصفحات الموقع الإلكتروني فرصة في الفهرسة في محرّك البحث مرّة أخرى.


8- تمّ نقل الموقع الإلكتروني مؤخّرا

يُعتبر نقل الموقع الإلكتروني من التّعديلات الكبيرة، والتي قد تكون ذا أثر سلبي مؤقّت في حال تمّ إجراء عملية النّقل بحكمة، بينما قد يفقد الموقع الإلكتروني فهرسته.

هناك نوعان من النّقل:

أ- نقل الموقع الإلكتروني دون تغيير العنوان.

بـ- نقل الموقع الإلكتروني مع تغيير العنوان.

يُعتبر نقل الموقع الإلكتروني بطريقة غير منظَّمة سببا أساسيا في عدم فهرسة صفحات الموقع الإلكتروني لأنّ Google يعتبر أنه موقع إلكتروني جديد.

إذا فكّرت يوما في نقل الموقع الإلكتروني، تأكّد من نقله بحكمة. تعرّف/ي على عمليّات نقل المواقع الإلكترونية.alert-info


9- تمّ استبعاد الموقع الإلكتروني بأداة الإزالة

في بعض الأحيان، تـ/يقوم مشرف/ة الموقع الإلكتروني بإضافة خبير تحسين محرّكات البحث -غير موثوق- كمشرف في Google Search Console ويُعطيه جميع الصّلاحيّات، ولسبب ما، يقوم خبير تحسين محرّكات البحث باستبعاد الموقع الإلكتروني أو بعض صفحاته من نتائج البحث بواسطة أداة الإزالة، ودون علم من ماك الموقع الإلكتروني.

أو في أحيان أخرى، تـ/يقوم مشرف/ة الموقع الإلكتروني بـاستخدام أداة الإزالة بطريقة غير دقيقة مما يؤدّي إلى عدم فهرسة الصّفحات المُزالة.

تحقّق من اطّلاعك على أداة الإزالة، والتّحقّق من أنها لا تضمّ إلّا الصّفحات التي تريد فعلا أن لا تظهر على نتائج البحث.alert-info

استخدام أداة الإزالة لا يعني اختفاء الصّفحات المُزَالة من نتائج البحث بشكل دائم، وإنما لمدّة 6 أشهر فقط. alert-warning

استخدام أداة الإزالة يمنع الصّفحات المُزالة من الظّهور على نتائج البحث ويكون سببا رئيسيا وراء عدم فهرستها.


وهذا كلّ ما في الأمر
𝌘 تابع AR-S 𝌘
🤛🏽 🤜

مراجع ومصادر:

كما قد يثير انتباهك الانتقال للآتي:


وإذا كان لديك استفسار أو تعقيب حول الأسباب التي تمنع الفهرسة، لا يجب الترّدّ من تركه في الرّدود في الأسفل، أو نشر ملصق على منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google" عن طريق الانتقال للآتي:

أو التّواصل معنا عن طريق نموذج الاتّصال الآتي:

contact-form

تاريخ آخر تعديل: 11/09/2021 08:22 ص | GMT+1
أحدث أقدم