هل تمّ تجاوز الحصّة في أدوات مشرفي المواقع جوجل؟

 إذا كنت تحاول طلب الفهرسة في أدوات مشرفي المواقع جوجل وظهرت لك رسالة "تمّ تجاوز الحصّة. عفوا، تعذّر علينا معالجة هذا الطّلب لأنّك تجاوزت حصّتك اليوميّة بخصوص عدد الطّلبات. يُرجى إعادة محاولة إرسال هذا الطّلب غدا" فلا داعي للقلق، أنت في المكان الصّحيح.

إذ الهدف من هذه الصّفحة إبراز سبب ظهور رسالة "تمّ تجاوز الحصّة. عفوا، تعذّر علينا معالجة هذا الطّلب لأنّك تجاوزت حصّتك اليوميّة بخصوص عدد الطّلبات. يُرجى إعادة محاولة إرسال هذا الطّلب غدا" وما الذي يُمكن فعله حيال ذلك.


سبب ظهور رسالة تمّ تجاوز الحصّة

تظهر رسالة "تمّ تجاوز الحصّة" في أدوات مشرفي المواقع جوجل عندما يقوم مشرف الموقع بإرسال طلب فهرسة لعدد معيّن من المرّات في اليوم. على سبيل المثال فقط، لديك الحقّ في إرسال 10 طلبات فهرسة في اليوم الواحد، ولا يُمكنك إرسال أكثر من ذلك ما لم تمرّ 24 ساعة.

تمّ تجاوز الحصّة


 زيادة الحصّة اليوميّة لطلب الفهرسة

يُمكن أن تتغيّر الحصّة اليوميّة لطلب الفهرسة في أدوات مشرفي المواقع جوجل مع مرور الوقت، على سبيل المثال قد تصير الحصّة اليومية 100 طلب فهرسة بدل 10 طلب فهرسة، ومع مرور الوقت يُمكن أن تصير 1000 طلب بدل 100 طلب.


تجاوزتُ حصّتي اليوميّة هل تُعتبَر مشكلة؟

يقوم محرّك بحث جوجل بإعادة الزّحف، وتستغرق عمليّة إعادة الزّحف مدّة تتراوح بين بضعة أيّام إلى عدّة أسابيع، وقد تكون عملية إعادة الزّحف بعد ثوان معدودة فقط من لحظة نشر الصّفحة، خصوصا إذا كانت هناك روابط تؤدّي إليها من صفحات مفهرسة أخرى. مما يعني أن طلب الفهرسة هو خيار ثانوي فقط ويتمّ استخدامه في حالات معيّنة فقط (مثل تعديل الصّفحة).

تذكّر أنّ جوجل تقول:

لا يضمن طلب الزحف إدراج المحتوى في نتائج البحث بشكل فوري أو حتى إدراجه على الإطلاق. تعطي أنظمتنا الأولوية لإدراج سريعًا المحتوى العالي الجودة والمفيد.


خلاصة الصّفحة:

سوف يزحف محرّك البحث إلى صفحتك غالبا سواء قمتَ بطلب الفهرسة أو لا. وتجاوز الحصّة اليوميّة لا يعني توقّف محرّك البحث عن الزّحف إلى موقعك الإلكتروني، ويُمكنك إعادة طلب الفهرسة بعد مرور 24 ساعة.


وهذا كلّ ما في الأمر
𝌘 تابع AR-S 𝌘
🤛🏽 🤜

مصادر ومراجع:

كما سيكون مفيدا لك الانتقال للآتي

full-width

تاريخ آخر تعديل: الخميس 01 سبتمبر 2022 على السّاعة 02:47 بتوقيت المملكة المغربية

التّعليقات والرّدود ...

إرسال تعليق

التّعليقات والرّدود ...

لكتابة تعليق، انقر/ي هنا (0)

أحدث أقدم