حُقُوقُ الطَّبْعِ وَالنَّشْرِ مِنْ وِجْهَةِ نَظَرٍ شَامِلَةٍ | Google

تعرّف على حقوق الطّبع والنّشر من وجهة نظر شاملة؛ سوف نرى ما سيحدث من زاوية منشئ المحتوى وكذلك من جانب النّاشر الذي يتلقّى إشعار انتهاك حقوق الطّبع والنّشر.

تجب معرفة أن هذه ليست نصيحة قانونية، لذا يجب عليك استشارة محام إذا كانت لديك أسئلة حول أي من الموضوعات المتعلّقة بحقوق الطّبع والنّشر التي نحن في صدد الحديث عنها.

Digital Millennium Copyright Act



ما المقصود بحقوق الطّبع والنّشر؟

حقوق الطّبع والنّشر هي شكل من أشكال الملكية الفكرية، فالشّخص الذي أنشأ عملا أصليا مثل صورة أو قطعة موسيقية، فإنّ هذا العمل يمتلك عادة حقوق طبع ونشر.

وبشكل عامّ، يُمكن لصاحب حقوق الطّبع والنّشر التّحكم في من يُمكنُه عملُ نُسَخٍ من عملِه و/أو توزيعِها، ومن يُمكنه عرضُها أو أداؤها علنا، ومن يُمكنه عملُ عملٍ مشتق منها.

والاستثناءات من هذه القاعدة هي الاستخدامات التي تندرج تحت التّعامل العادل أو الاستخدام العادل، مثل التّقارير الإخبارية أو المحاكاة السّاخرة.


الأعمال المحمية بحقوق الطّبع والنّشر

هناك العديد من الأعمال المؤهّلة لحماية حقوق الطّبع والنّشر؛ ومن الأمثلة على ذلك، وعلى سبيل المثال لا الحصر:

  • الأعمال السّمعية البصرية
    مثل:
    - البرامج التلفزية
    - الأفلام
    - مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.


  • التّسجيلات الصوتية
    مثل:
    - القطع الموسيقية
    - المعزوفات


  • الأعمال المكتوبة
    مثل:
    - المحاضرات
    - المقالات
    - الكتب


  • الأعمال المرئية
    مثل:
    - اللوحات
    - الملصقات
    - الإعلانات


  • ألعاب الفيديو وبرامج الكمبيوتر
    مثل:
    - التّطبيقات


  • الأعمال الدّرامية
    مثل:
    - المسرحيات
    - المسرحيات الموسيقية


لا تسمح Google بـالمحتوى الذي ينتهك حقوق الطّبع والنّشر؛ وبموجب هذه الانتهاكات، تستجيب Google لإخطارات انتهاك حقوق الطّبع والنّشر، للامتثال لقوانين حقوق الطّبع والنّشر في جميع أنحاء العالم.


ما هي قوانين حقوق الطّبع والنّشر؟

أحد الأمثلة على قوانين حقوق الطّبع والنّشر، هو قانون حقوق الطّبع والنّشر في الولايات المتّحدة الأمريكية المعروف باسم "قانون حقوق المؤلّف للألفية الرّقمية" أو "DMCA" أي اختصار لـ"Digital Millennium Copyright Act"، وبموجب هذا القانون، يجوز لشركة Google -عند إخطارها بشكل صحيح- تعطيل الوصول إلى المحتوى الذي ينتهك هذه السّياسة.


قانون الألفية للملكية الرقميَّة (بالإنجليزية: The Digital Millennium Copyright Act، واختصارًا: DMCA) هو قانون أمريكيّ يختص بحقوق التأليف والنشر يعود تاريخ نفاذه إلى عام 1998. يُطبِّق القانون معاهدتيّ المنظَّمة العالميَّة للملكية الفكريَّة الصادرتين عام 1996 حيث يُجرِّم إنتاج ونشر التقانة أو الأجهزة أو الخدمات الرامية إلى التحايل على الإجراءات التي تتحكم بالوصول إلى الأعمال المحميَّة بحقوق التأليف والنشر (يشيع الإشارة إليها بإدارة الحقوق الرقميَّة). كما يُجرِّم فعل التحايل على أدوات وسبل التحكم بالوصول سواء أكان هناك انتهاك حقيقيّ لحقوق التأليف والنشر أم لا. وعلاوة على ذلك، يشدِّد قانون الألفية للملكية الرقميَّة من عقوبات انتهاك حقوق التأليف والنشر على الإنترنت.[1][2] أقرَّ مجلس الشيوخ الأمريكي القانون بالإجماع بتاريخ 12 أكتوبر عام 1998 ليدخل بعدها حيز التنفيذ بعد توقيع الرئيس بيل كلينتون عليه بتاريخ 28 أكتوبر عام 1998. عدَّل القانون من الفصل السابع عشر من قانون الولايات المتَّحدة حتى يوسِّع من ما تحميه حقوق التأليف مع حدِّه من المسؤولية التي يتحمّلها مزودي خدمات الإنترنت عند مخالفة أحد مستخدمي خدماتهم لحقوق التأليف والنشر.

المصدر: قانون الألفية للملكية الرّقمية | ويكيبيديا



أنا وحقوق الطّبع والنّشر

بصفتك ناشرا على الويب، قد تجد نفسك على جانبيْ طلب إزالة حقوق الطّبع والنّشر.

قد تكون صاحب حقوق الطّبع والنّشر الذي يجد أن ناشرا آخر يستخدم المحتوى الذي أنشأته بطريقة تعتقد أنها تنتهك حقوق الطّبع والنّشر الخاصّة بك؛ أو ربّما استخدمتَ محتوى صاحب حقّ آخر بطريقة يعتقد أنّها تُمثِّل انتهاكا لحقوق الطّبع والنّشر الخاصة به.


تمّ استخدام عملي دون إذن منّي

إذا كنت منشئ محتوى وتعتقد أنّ هناك نسخة غير مصرّح بها من المحتوى الخاص بك على موقع إلكتروني آخر ترغب في إزالته، فإنّ الخطوة الأولى هي الاتّصال بمالك الموقع الإلكتروني لطلب إزالة المحتوى من المصدر.

وإذا لم ينجح ذلك، يُمكنك في الخطوة الثانية بدء عملية لإزالة صفحة الويب المحدّدة التي تحتوي على هذا المحتوى من نتائج البحث.

وأسهل طريقة لإبلاغ Google عن انتهاك حقوق الطّبع والنّشر هي من خلال أداة حلّ المشكلات القانونية؛ وبمجرّد تحديد المنتج، تأكّد من تقديم إشعار كامل بانتهاك حقوق الطّبع والنّشر. حيث لا يُمكن لـGoogle اتّخاذ إجراء بشأن عمليّات الإرسال الغير المكتملة.

سيضمن استخدام أداة تحرّي الخلل وإصلاحه أن يحتوي الإشعار الخاصّ بك على جميع العناصر المطلوبة قانونا، مثل وصف عملك الذي تعتقد أنه تمّ انتهاكه، وعناوينُ URL التي تضم المحتوى الذي يُزعم أنّه يُمثّل انتهاكا.

عندما تتلقّى Google إشعارا صالحا بانتهاك حقوق الطّبع والنّشر، تقوم الفرق المختصّة بمراجعته بعناية للتّأكّد من اكتماله.

وفي حال اكتمال الإشعار، ولم تواجه Google مشكلة أخرى، فسوف تقوم Google حينها بإزالة عنوان URL من نتائج البحث.


تلقّيت إشعارا بانتهاك حقوق الطّبع والنَّشر

ماذا يحدث إذا كنت مالك الموقع الإلكتروني وأعلَمَك Google أنه يتعيّن عليك إزالة المحتوى من موقعك الإلكتروني بسبب انتهاك حقوق الطّبع والنّشر؟

إذا تلقّت Google إشعارا صالحا بانتهاك حقوق الطّبع والنَّشر ضدّ موقعك الإلكتروني أو صفحتك، مما يعني أن شخصا ما -أو جهة- قد أبلغ على المحتوى الخاص بك على الإنترنت لانتهاك حقوق الطّبع والنّشر، فسيتمّ حذف عنوان URL على مستوى صفحتك من نتائج بحث Google.

إذا كنت أحد ناشري AdSense، فسيتمّ تعطيل تحقيق الدّخل من المحتوى في تلك الصّفحة وفقا لـسياسة النّاشرين الخاصة بـGoogle.

عندما تتمّ إزالة عنوان URL بسبب ادّعاء بانتهاك حقوق الطّبع والنّشر، فإنّ Google تقوم بإبلاغ كُلٍّ من صاحب الشّكوى، ومالك الموقع الإلكتروني من خلال Search Console.

تمّ حذف عنوان URL من نتائج بحث Google. قد تظهر المواقع الإلكترونية التي تحتوي على عدد كبير من إشعارات الإزالة أقلّ في نتائج البحث، ولم يعد بالإمكان وضع الإعلانات على الصّفحة التي تحتوي على محتوى يُمثّل انتهاكا مزعوما.


إذا كنت تعتقد أنه تمّت إزالة صفحتك عن طريق الخطإ، فيُمكنك إما:

  • الاتّصال بالمدّعي مباشرة لطلب سحب إشعار الإزالة.

أو يُمكنك:

  • إرسال إشعار مضادّ.

عند ملء طلب الاعتراض على إشعار حقوق الطّبع والنَّشر، يجب التّأكّد من تحديد عناوين URL المحدّدة، أو غيرها من معلومات التّعريف الفريدة للمواد التي قامت Google بإزالتها، أو قامت Google بتعطيل الوصول إليها.


يجب أن يستوفيَ طلب الإشعار المضاد جميع المتطلّبات القانونية، وأن يُوضّح بوضوحٍ تامٍّ حقّك في استخدام المحتوى المحمي بحقوق الطّبع والنّشر بأسلوبك الخاصّ.


إذا كنت تعتقد أنّ المحتوى قد تمّ تحديده بشكل خاطئ، فقم بشرح السّبب بطريقة واضحة وموجزة.

لحسن الحظّ سيرشدك نموذج الويب الخاص بـGoogle خلال عملية الإرسال.

بمجرّد إرسال الإشعار المضادّ (طلب الاعتراض) من خلال نموذج الويب أو في Search Console، إذا كان يفي بجميع المتطلّبات القانونية، ويوضّح بشكل واضح حقّك في استخدام المحتوى؛ تتمّ إعادة توجيهه بعد ذلك إلى المدّعي بالنّصّ الكامل، بما في ذلك معلومات الاتّصال التي أدخلتها.

لا يتمّ إعادة توجيه الإشعار المضاد إلى أي طرف بخلاف المدّعي الأصلي. وسيكون أمام المدّعي بعد ذلك 10 أيّام عمل وفقا لما يقتضيه قانون حقوق الطّبع والنّشر للرّدّ على إشعارك المضادّ.

سيحتاجون إلى الرّدّ بالأدلّة على أنهم يتّخذون إجراءات قانونية ضدّك لمنع استعادة المحتوى؛ وإذا لم يُقدّموا هذا الدّليل في الإطار الزّمني المقدّم، ستتم إعادة المحتوى تلقائيا.


لماذا لا تستطيع Google تحديد ملكية حقوق النّشر؟

لا تستطيع Google حلّ النّزاعات حول من يمتلك حقوق الطّبع والنّشر في جزء معيّن من المحتوى، وعندما تتلقّى إشعارا كاملا وصالحا بانتهاك حقوق الطّبع والنّشر ستزيل المحتوى وفقا لما يقتضيه القانون، وعندما تتلقّى طلب اعتراض -إشعارا مضادّا- صالحا، تعيد توجيهه إلى الشّخص الذي طلب الإزالة في المقام الأوّل، وإذا كان لا يزال هناك نزاع بعد انتهاء هذه العملية، فالأمر متروك للأطراف المعنية لحلّ المشكلة في المحكمة.

إذا لم تكن متأكّدا مما إذا كانت مادّة معيّنة تنتهك حقوق الطّبع والنّشر للآخرين فتقترح عليك Google الاتّصال بمحام قبل نشرها.

في محاولة لإثراء المناقشات حول تنظيم المحتوى عبر الإنترنت، تنشر Google بانتظام تقارير الشّفافية التي تكشف عن البيانات المتعلّقة بطلبات إزالة المحتوى.

يُوجد تقرير محدّد حول عمليات حذف المحتوى بسبب حقوق الطّبع والنّشر، حيثُ يُمكنك استكشاف البيانات والعثور على طلبات من مالكي حقوق الطّبع والنّشر والمؤسّسات المبلّغة التي تمثّلهم.


تذكّر أن Google ملزمة بموجب قوانين حقوق الطّبع والنّشر الدّولية بإزالة المحتوى ردّا على الادّعاءات الصّالحة بانتهاك حقوق الطّبع والنّشر، لذلك فقط تنصح Google بالنّشر والاستثمار في المحتوى الذي لا ينتهك حقوق الطّبع والنّشر؛ وستؤدّي المطالبة الصّحيحة بانتهاك حقوق الطّبع والنّشر إلى إزالة عنوان URL الخاص بك من نتائج بحث Google، ولن يتمّ قبول المحتوى الذي يُمثّل انتهاكا لتحقيق الدّخل من AdSense.


مصادر ومراجع قد تكون مفيدة:


وفي حال كان لديك استفسار أو تعقيب حول الموضوع، لا تتردّد من تركه في الرّدود في الأسفل :-)

الصورة الشّخصية لمحمد الورياغلي خبير منتجات Google

محمد الورياغلي | خبير منتجات Google

كتابة تعليق ...

إرسال تعليق

كتابة تعليق ...

يُمكنك كتابة التّعليق هنا (0)

أحدث أقدم