مَعايِير المَقَالات المُنخَفِضَة الجَودَة

يد على الحاسوب ويد على دفتر فارغ | الصّفحات المنخفضة الجودة

قد تكون الغاية من "الصفحات منخفضة الجودة" هي خدمة غرض مفيد. لكن مع ذلك، لا تحقق "الصفحات منخفضة الجودة" هذا الغرض جيّدا، لأنّها تفتقر إلى بُعد مهم، مثل وجود كمية غير كافية من المحتوى، أو لأن منشئ المحتوى يفتقر إلى الخبرة في المحتوى الذي قدّمه على الصّفحة.

في هذه الصّفحة سوف نتعرّف على الخصائص السّبعة للصّفحات المنخفضة الجودة، ومن خلال هذا، يُمكن تجنّب هذه الخصائص عند إنشاء مقالتك الخاصّة.

مفاتيح:

(E-A-T): مصطلح مختصر لمفهوم أنشأته Google في عام 2015: الخبرة، المصداقية والجدارة بالثقة.

Google EAT: ¿Qué es y cuál es su importancia en SEO? | MARKETEROS

(YMYL): تعني YMYL حرفيًا "أموالك أو حياتك" وتتضمن المواقع التي تحتوي على محتوى حساس والتي توفر معلومات قد تؤثر على صحتك أو أموالك أو نمط حياتك.

¿Qué es el EAT en SEO? | Excuse me Capitan


خصائص صفحات الويب المنخفضة الجودة

إذا كانت الصفحة بها واحدة أو أكثر من الخصائص التالية، فإنّها تُعتبر صفحة منخفضة الجودة:

  1. تفتقر إلى الخبرة والمصداقية والجدارة بالثقة (E-A-T).
  2. محتوى أساسي ذو جودة منخفضة.
  3. كمية قليلة من المحتوى.
  4. عنوان المحتوى مبالغ فيه أو صادم.
  5. الإعلانات أو المحتوى الإضافي للصّفحة يصرف الانتباه عن المحتوى الأساسي.
  6. هناك قدر غير كاف من معلومات موقع الويب أو معلومات حول منشئ المحتوى الأساسي.
  7. سمعة سلبية إلى حد ما، لموقع الويب أو منشئ المحتوى الأساسي.

إذا كانت الصفحة تحتوي على العديد من سمات الجودة المنخفضة، فقد يكون التقييم الأقل من منخفض.


1- تفتقر الصّفحة إلى الخبرة أو المصداقية أو الجدارة بالثقة (E-A-T)

غالبًا ما تفتقر الصفحات منخفضة الجودة إلى القدر الكافي من E-A-T. وفي ما يلي بعض الأمثلة:

  • لا يمتلك منشئ المحتوى الخبرة الكافية في موضوع المحتوى الذي يُقدّمه، على سبيل المثال: فيديو تعليمي لنموذج الضرائب قدمه شخص ليست لديه خبرة كافية في إعداد الضرائب.
  • موقع الويب ليس مصدرًا موثوقًا لموضوع الصفحة، على سبيل المثال: المعلومات الضريبية على موقع إلكتروني للطهي.
  • محتوى غير جدير بالثقة، على سبيل المثال: صفحة للتسوق التي بها اتصال غير آمن.


2- محتوى أساسي ذو جودة منخفضة

تعد جودة المحتوى عاملا مهمًا لتصنيف جودة الصّفحة. يتم اعتبار المحتوى المنخفض الجودة إذا تم إنشاؤه دون وقت أو جهد أو خبرة أو موهبة/مهارة كافية. والصفحات ذات المحتوى المنخفض الجودة لا تحقق الغرض منها جيدا.


3- كمية قليلة من المحتوى 

يتمّ اعتبار بعض الصفحات منخفضة الجودة، لأنها تحتوي على كمية صغيرة من المحتوى. 

على سبيل المثال، تخيل مقالة في موسوعة حول موضوع واسع جدًا مثل الحرب العالمية الثانية، تحتوي على بضع فقرات فقط.

يتمّ اعتبار الصّفحات التي تضمّ كما قليلا من المحتوى صفحات منخفضة الجودة.

تنبيه:

ليس بالضّرورة أن تضمّ المقالات آلاف الكلمات والفقرات حتى يتمّ اعتبارها جيّدة، وإنّما كمّ المحتوى يجب أن يكون موازيا للغرض المطلوب من الصّفحة. وقد يكون المحتوى الطّويل المليء بـالإطناب سببا في كون الصّفحة منخفضة الجودة.


4- عنوان المحتوى صادم أو مبالغ فيه

يلعب عنوان الصفحة دورا مهمّا، إذ يمكن اعتبار الصّفحات التي بها عناوين مبالغ فيها أو صادمة التي تغري المستخدمين للنقر عليها في نتائج البحث، محتوى منخفض الجودة.

مثال:

صفحة تحمل عنوانًا مبالغًا فيه وصادمًا: "هل العالم على وشك الانتهاء؟"، "مشاهد غامضة لثعابين البحر بطول 25 قدمًا تثير الذعر!" كعنوان لمقالة عن بقايا سمكة صغيرة ميتة مجهولة الهوية على الشاطئ.

يتمّ تصنيف الصّفحات التي تضمّ عناوين أو أوصاف مبالغا فيها على أنّها منخفضة الجودة.


5- الإعلانات والمحتوى التّكميلي المشتت للانتباه

من المفترض أن تكون الإعلانات والمحتوى التّكميلي للصّفحة مرئية. ومع ذلك، فإن بعض الإعلانات أو المحتوى الإضافي أو الصفحات البينية (أي الصفحات المعروضة قبل أو بعد المحتوى الذي تتوقعه) تجعل من الصعب استخدام المحتوى الأساسي.

تُعتبر الصفحات التي تحتوي على إعلانات أو محتوى تكميلي أو أي ميزات أخرى تصرف الانتباه عن استخدام المحتوى الأساسي أو تعطله، على أنّها منخفضة الجودة.

لا يؤدي الإعلان المنبثق أو الصفحة البينية التي تحتوي على زر إغلاق واضح وسهل الاستخدام إلى تشتيت الانتباه بشكل كبير، على الرغم من أنها قد لا تكون تجربة رائعة للمستخدم.

ومع ذلك ، يمكن للإعلانات التي يصعب إغلاقها والتي تتبع تمرير الصفحة، أو الصفحات البينية التي تتطلب تنزيل التطبيق، أن تشتت الانتباه وتجعل من الصعب استخدام المحتوى الأساسي.

قد يكون محتوى الإعلانات، أو المحتوى التّكميلي، أو الميزات الأخرى مشتتًا للانتباه أيضًا: يجب اعتبار الصور ذات الإيحاءات الجنسية، والصور البشعة، والإعلانات الإباحية على الصفحات غير الإباحية مشتتة للغاية.

أخيرًا، يمكن أن تتسبب الإعلانات و المحتوى التّكميلي في تشتيت الانتباه إذا كانت عناوين أو صور الإعلانات أو المحتوى التّكميلي صادمة أو مزعجة.

إذا كانت الصفحة تحتوي على إعلانات أو محتوى تكميلي أو ميزات أخرى تقاطع أو تشتت الانتباه عن استخدام المحتوى الأساسي، يتمّ اعتبارها صفحة منخفضة الجودة.


6- كمية غير كافية من المعلومات حول موقع الويب أو منشئ المحتوى الرئيسي

يتوقّع المستخدمون شكلاً من أشكال معلومات موقع الويب.

يجب أن تكون هناك معلومات واضحة حول من (على سبيل المثال، أي فرد أو شركة أو مؤسسة أو ما إلى ذلك) أنشأ المحتوى، ما لم يكن هناك سبب وجيه لعدم الكشف عن هويته.

يمكن أيضًا أن يؤدي اسم مستخدم أو اسم مستعار قديم على الإنترنت نفس وظيفة تحديد منشئ المحتوى. ومع ذلك، فإن كمية المعلومات المطلوبة حول موقع الويب أو منشئ المحتوى يعتمد على الغرض من الصفحة.

بالنسبة إلى مواقع الويب الشخصية أو مناقشات المنتدى غير التابعة لـYMYL ، قد يكون عنوان البريد الإلكتروني أو رابط الوسائط الاجتماعية وحده كافياً.

تتطلب المتاجر والمواقع الإلكترونية التي تعالج المعاملات المالية مستوى عالٍ من ثقة المستخدم.

إذا كان المتجر أو موقع الويب الخاص بالمعاملات المالية يحتوي فقط على عنوان بريد إلكتروني وعنوان فعلي، فقد يكون من الصعب الحصول على المساعدة إذا كانت هناك مشكلات في المعاملة.

وبالمثل، تتطلب العديد من الأنواع الأخرى من مواقع YMYL أيضًا درجة عالية من ثقة المستخدم.

هام: بالنسبة لصفحات YMYL والصفحات الأخرى التي تتطلب مستوى عالٍ من ثقة المستخدم، فإن المقدار غير المرضي لأي مما يلي هو سبب لإعطاء الصفحة تصنيف جودة منخفض:

  • معلومات خدمة العملاء
  • معلومات الاتصال
  • معلومات حول المسؤول عن موقع الويب
  • معلومات حول من أنشأ المحتوى


7- سمعة مختلطة أو سلبية إلى حد ما لموقع الويب أو منشئ المحتوى الرئيسي 

تُعتبر السّمعة من العوامل التي تحدّد جودة الصّفحة. لسوء الحظ ، تحتوي العديد من مواقع الويب على معلومات قليلة عن السمعة. تتمتع معظم مواقع الويب بسمعة طيبة من بين مواقع الويب التي تحتوي على معلومات عن السمعة.

الصّفحات المنشورة على المواقع الإلكترونية ذات السّمعة السّيئة نوعا ما، و/أو المحتوى المكتوب من طرف كاتب محتوى سيئ السّمعة، كفيل باعتبارها صفحات منخفضة الجودة.

وهذا كلّ ما في الأمر
🤛🏽 🤜🏽

تمّ التّرجمة -بتصرّف- من برنامج تقييم جودة البحث!

مراجع ومصادر قد تكون مفيدة:


كما قد يثير انتباهك الانتقال للآتي:


وإذا كان لديك استفسار أو تعقيب حول موضوع فهرسة المحتوى، لا تتردّد من مشاركته في الرّدود في الأسفل أو نشر ملصق على منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google" مباشرة عن طريق الانتقال للرّابط الآتي:

👈 نشر ملصق جديد على منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google"

تاريخ آخر تعديل: الخميس 21 أكتوبر 2021 | 09:24 مساء

كتابة تعليق ...

إرسال تعليق

كتابة تعليق ...

يُمكنك كتابة التّعليق هنا (0)

أحدث أقدم