اكتشف(ي) تحسِين العَناوين والأوصَاف

 إذا كنت من منشئي المحتوى -بجميع أنواعه- على الويب، فإنّ عنوان ووصف الصّفحة أو مقطع الفيديو يلعبان دورا كبيرا جدّا في مدى ظهور ووصول المحتوى إلى الجمهور.

الهدف من هذه الصّفحة فهم الدّور الذي يلعبه العنوان والوصف، كيف يُمكن تحسينهما والاستفادة منهما من أجل الوصول إلى جمهور أكبر من القرّاء والمشاهدين.

$ads={1}

بشكل عامّ إذا كان عنوان ووصف الصّفحة جيّدا جدّا -سواء تعلّق الأمر بصفحة على الويب أو مقطع فيديو- فعلى الأرجح سيصل المحتوى إلى عدد كبير من الأشخاص. بينما إذا كان العنوان والوصف غير جيّدين، فعلى الأرجح لن يذهب المحتوى بعيدا، وسيرى منشي المحتوى أنه رغم نشره لكم كبير من المحتوى إلا أنه لا زيارات جديدة مع انخفاض مستمرّ في الإحصاءات..

تَحسِين العُنوَان والوَصف


ما دور العنوان والوصف

يتمثّل دور العنوان والوصف في إعطاء فكرة شاملة وموجزة حول المحتوى الموجود، بحيث يُعطي فكرة للأشخاص (ومحرّكات البحث أيضا) حول محتوى الصّفحة أو الفيديو.

بالنّسبة لمحرّكات البحث وزواحف الويب، لا تستطيع فهم محتوى الصّفحة أو الفيديو بنفس الطّريقة التي يفهمها العقل البشري، لهذا يُعدّ العنوان والوصف مهمّا جدّا بالنّسبة لمحرّكات البحث ومن أهم الخطوات التي يجب التّفكير فيها بعناية قبل نشر المحتوى. alert-info


مثال لفهم دور العنوان والوصف

تخيّل(ي) أنك في رحلة سياحيّة في بلد أجنبيّ، وفي مرحلة ما احتجت إلى صرف العملة فخرجت إلى الشّارع المجاور للفندق من أجل البحث عن محلّ لصرف العملة أو عن مصرف. من البديهي أن أوّل شيء سوف تفعله هو البدء في الاطّلاع على واجهات المحلات التّجاريّة والبنايات بحثا عن شيء يشير إلى صرف العملة -مثل لافتة- من قبيل:

  • مصرف.
  • صرف العملة.
  • أو أيقونات أو شعارات تشير إلى الصّرف.

بمجرّد أن ترى عبارة "صرف العملة" على واجهة محلّ أو مؤسّسة، فستذهب(ين) مباشرة إلى ذلك المحلّ، وسوف تدخل(ين) وأنت موقن(ة) أنه محلّ سيُمكنك فيه صرف العملة.

على غرار ذلك -وبينما تبحث(ين) عن محلّ لصرف العملة- لن يثير انتباهك الواجهات التي عليها عبارات مثل:

  • مطعم.
  • فندق.
  • ملعب.

في حال كان المحلّ دون واجهة أو عنوان، فعلى الأرجح سيشوبك الشّك في الدّخول إليه ولن تفعل ذلك على الأرجح. بينما إذا كانت واجهة المحلّ واضحة تشير إلى ما تبحث عنه، فستدخل بشكل مطمئنّ.

نفس الشيء ينطبق على العنوان والوصف على الويب، حيث يُمكنك اعتبار عنوان الصّفحة أو الفيديو بمثابة لافتة عنوان المتجر أو المبنى، ويُمكنك اعتبار وصف الفيديو أو الصّفحة بمثابة المعلومات الإضافية التي تكون مكتوبة على واجهات المتاجر أو المباني.

بحيث إذا كان عنوان ووصف الصّفحة أو المقطع واضحين فإنك ستصل إليهما وستَلِجهما وأنت مطمئنّ(ة) إلى أنك سوف تجد(ين) ما تبحث(ين) عنه.

هل اتّضحت الفكرة نوعا ما؟ فلننتقل إذن للمستوى التّالي:

تستخدم شتّى أنواع محرّكات البحث -بما في ذلك محرّكات البحث العالمية المعروفة مثل جوجل وياهو وبينج ومحرّكات البحث الداخليّة للتّطبيقات مثل محرّك بحث يوتيوب- عنوان ووصف الصّفحة أو الوفيديو كعامل أساسي للتّعرّف على نوع المحتوى. مما يساعد محرّكات البحث على إعطاء أفضل النّتائج للباحثين، لا من خلال نتائج البحث المعروفة، ولا من خلال ميزة الاقتراحات ومنصّات العرض الأخرى.

وإذا فَهِمَتْ محرّكات البحث نوع المحتوى الذي يتمّ تقديمه، سوف يسهل عليها إظهاره للأشخاص الآخرين الذين يبحثون عن نفس الموضوع، كما قد تقتَرِحُ المحتوى لهم دون داع للبحث عنه بشكل مباشِر من طرفهم.

ينطبق هذا بشكل عكسي على الصّفحات ومقاطع الفيديو التي تقدّم عناوينَ وأوصافَ مغايرة لنوع المحتوى الحقيقي الموجود. على سبيل المثال، مقطع يُظهِر طريقة تحضير بيتزا بينما محتوى الفيديو عبارة عن إشهار يتعلّق بمجتر إلكتروني لبيع ملحقات الهواتف. إذ في هذه الحالة سوف تبتعد محرّكات البحث عن هذا المحتوى وعلى الأرجح سوف تتمّ معاقبته.


تحسين العنوان والوصف

في ما يلي بعض النّقاط التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند إنشاء عنوان ووصف:

  • يجب أن يصف العنوان محتوى الصّفحة أو المقطع بشكل دقيق ومختصر إذا أمكن.
  • استخدام الكلمة الأساسية في العنوان والوصف.
  • يجب أن يكون الوصف عبارة عن مخلّص يضمّ المحتويات الأساسيّة للمقطع أو الصّفحة. (بالنّسبة لطول أوصاف صفحات الويب يُنصح بأن لا يكون الوصف طويلا جدّا-بين 120 و180 حرفا-، بينما يُمكن التّفصيل في وصف المقاطع على يوتيوب بطريقة توضّح مما يتكون المقطع).
  • إذا كان المحتوى عربيا، يُنصح بكتابة العنوان باللغة العربية، تذكّر أن فرصة وصول محتواك للجمهور سوف تكون اكثر إذا كان عنوانك مكتوبا بلغة مدعومة من جوجل.
  • تجنّب(ي) العناوين العامّة التي لا تحدّد نوع المحتوى بدقّة، من قبيل: أفضل مقطع، أو مقطع 123 أو عنوان لا يُفهَم من خلاله موضوع المحتوى بشكل دقيق.
  • تجنّب الأخطاء الإملائية ما امكن عند كتابة العنوان والوصف، تذكّر أنه يُمكنك استخدام محرّك بحث جوجل كأداة تصحيح إملائيّة.
  • حاول(ي) استخدام عناوين وأوصاف فريدة، كلما كان الأمر كذلك، كلما زادت فرص وصول محتواك للجمهور.
  • مع مرور الوقت، تعلّم(ي) استخدام أداة تخطيط الكلمات الرّئيسيّة من جوجل واختيار كلمات عليها طلب بحث أكبر.
  • تجنّب تكرار العناوين ذاتها في اكثر من صفحة أو مقطع.

هناك جوانب عديدة أخرى للتّحسين، إذا كنت تعرف بعضا منها يُمكنك مشاركتها مع قرّاء هذه الصّفحة من خلال التّعليقات. alert-success

وهذا كلّ ما في الأمر
𝌘 تابع AR-S 𝌘
🤛🏽 🤜

مراجع ومصادر:

كما قد يثير انتباهك الانتقال للآتي:

وإذا كان لديك استفسار أو تعقيب حول موضوع تحسين العناوين والأوصاف لا يجب التردد من مشاركته في التّعليقات في الأسفل.

full-width

التّعليقات والرّدود ...

إرسال تعليق

التّعليقات والرّدود ...

لكتابة تعليق، انقر/ي هنا (0)

أحدث أقدم