الفَرق بَين فَحص العنوان واختِبَار عُنوَان URL المَنشُور | أدوات مشرفي المواقع جوجل

 هناك فرق ليس بصغير بين فحص عنوان URL واختبار عنوان URL المنشور في أدوات مشرفي المواقع جوجل (Google Search Console).


في هذا المقال سأتحدّث عن الفرق بين فحص عنوان URL واختبار عنوان URL المنشور في أدوات مشرفي المواقع جوجل، كيف يتمّ الفحص، مع بيان ما الأفضل للاستخدام، وأيضا مثال لتباين البيانات بينهما.

[للمبتدئين] هذه صفحة تضمّ معلومات دقيقة مرتبطٌ بعضها ببعض بحيث تتطلّب بعضَ التّركيز، إلقاء نظرة خاطفة قد لا يُساعد أبدا بينما التّركيز سيُمكّنك من الفوز بمعلومات قيّمة ستفيدك على الدّوام{alertWarning}

إذا لم تكن لديك فكرة، تعرّف أولا على طريقة فحص رابط الصّفحة والتّحقّق منه في أدوات مشرفي المواقع{alertInfo}


لن يتمّ التّطرّق في هذه الصّفحة إلى خطوات فحص العنوان، بل سيكون أكثر لبيان الفرق بين ما ذُكِرَ.


فحص عنوان URL

لفحص عنوان URL يجب أن تتوفّر على موقع إلكتروني قمتَِ بإثبات ملكيّته على أدوات مشرفي المواقع جوجل. فحص عنوان يو آر إل يُساعد بشكل كبير جدّا على إصلاح مشكلات الزّحف والفهرسة. كما تَعتَبر جوجل هذه الأداة أفضل خيار لإعلامها بالتّغييرات التي تطرأ على الصّفحاتِ من خلال طلب الفهرسة.

الفرق بين الفحص والاختبار لعنوان يورل في مشرفي المواقع


أين يتمّ فحص عنوان URL؟

يتمّ فحص عنوان URL في أداة فحص عنوان URL في أدوات مشرفي المواقع (Google Search Console).  ولفحص الصّفحة، يكفي لصق أي من روابطها في أداة فحص العنوان والنّقر على زرّ "إدخال"/"Enter" وستظهر نتيجة الفحص.


كيف يتمّ فحص عنوان URL؟

عند بدء الفحص، يقوم محرّك البحث بالبحث في فهرسه عن عنوان URL هذا، بمعنى هل هذه الصّفحة موجودة في فهرسة جوجل من قبل وهل بها مشاكل حالَ وجودها في الفهرسة (إذا كانت الصّفحة مفهرسة). ويعني هذا أن جوجل لا يختبر الصّفحةَ مباشر أو حالتَها الفِعلية، وإنما يَبحث في الفهرس الخاصّ به عن هل توجد الصّفحة/المقالة أوْ لَا.

تظهر نتائح فحص عنوان URL بشكل متأخّر -بضعة ساعات في الغالب- وقد تختلف نتائجها على نتائج اختبار عنوان URL المنشور. {alertWarning}


اختبار عنوان URL المنشور

اختبار عنوان URL المنشور هو الخطوة الثانية في الاختبار دائما ولا يُمكن أن يتم اختبار عنوان URL المنشور قبل فحص عنوان URL للصّفحة في فهرس جوجل.


أين يتمّ اختبار عنوان URL المنشور؟

يتمّ اختبار عنوان URL المنشور في أداة فحص عنوان URL بعد فحص العنوان عن طريق النّقر على زرّ "اختبار عنوان URL المنشور" (Test Live URL).


كيف يتم اختبار عنوان URL المنشور؟

يتم اختبار عنوان URL المنشور عن طريق زحف محرّك بحث جوجل إلى المقالة أو الصّفحة في الوقت الفعلي ومحاولة جلبها. بمعنى يُرسل زاحفه للتّحقّق من الصّفحة بشكل مباشر. أي عندما يقوم مشرف الموقع بالنّقر على اختبار عنوان URL المنشور فأنّ محرّك البحث يبدأ في اختبار الصّفحة -ليس في فهرسة جوجل مثل فحص عنوان URL- وإنّما في الوقت الفعلي بشكل مباشر.

كأن محرّك البحث يفتح الصّفحة -التي اختبرت عنوان URL المنشور الخاص بها- على جهاز الحاسوب ويبدأ في تصفّحها.


ما الأفضل للاستخدام؟

تعتمد أفضلية اختبارِ من الاختبارَيْن (فحص عنوان URL-اختبار عنوان URL المنشور) على نوع الفحص المراد إجراؤه.

- إذا كنت تريد معرفة حالة الصّفحة في فهرس جوجل، هل تمّت فهرستها أم لا، هل بها مشاكل تمنع الزّحف أو الفهرسة؟ ... إلخ المهمّ أن يكون الفحص له علاقة بالاطّلاع على حالة الصّفحة في فهرسة جوجل. في هذه الحالة، فحص عنوان URL كافٍ لمعرفة النّتيجة.

- إذا نشرت صفحة أو مقالة حديثا، وأردت اختبارها هل هي قابلة للزّحف من جوجل والفهرسة أم لا، فسيكون أفضل خيار في هذه الحالة هو اختبار عنوان URL المنشور وليس فحص عنوان URL فقط.

لاختبار عنوان URL المنشور لا بدّ من فحص عنوان URL والعكس غير صحيح. {alertInfo}


مثال لتباين البيانات بين نتيجتَيْ فحص عنوان URL واختبار عنوان URL المنشور

نفترض أنك قمت باختبار عنوان URL لمقالة على أداوت مشرفي المواقع جوجل (Google Search Console) ثمَّ تبيّن لك أنّ بها مشكلة -نفترض أنها مشكلة في مسارات التّنقّل-، ثم بعد ذلك مباشرة قمت بالنّقر على اختبار عنوان URL المنشور ووجدت أن المشكلة تظهر هناك أيضا. بمعنى، ستكون نتيجة الفحص كالآتي:


⬅ نتيجة الفحص قبل حلّ المشكلة

نتيجة فحص عنوان URL للصّفحة: النتيجة سلبية، تظهر مشكلات في مسار التنقل على الصّفحة (المقالة مثلا).

نتيجة اختبار عنوان URL المنشور: النتيجة سلبية أيضا، تظهر مشكلات في مسار التنقل على الصّفحة.


نَزيد نَفترض أنك -بعد اكتشاف المشكلة- انتقلت فورا إلى موقعك الإلكتروني، وتبيّن أن المشكلة حدثت بسبب أنك نسيت إضافة تصنيف للمقالة، فقمتَِ بحلّ المشكلة في أقلّ من 5 دقائق.

بعد حلّ المشكلة، عدتَِ لأدوات مشرفي المواقع جوجل مرّة أخرى وأدخلت عنوان URL في أداة فحص العنوان لإجراء بعض الفحوصات لتتحّقق من حلّك للمشكلة. ستكون النتيجة التي ستراها:


⬅ نتيجة الفحص بعد حلّ المشكلة

نتيجة فحص عنوان URL للصّفحة: النتيجة سلبيّة، لا تزال تظهر المشكلة على الصّفحة، ويظهر من خلال نتيجة هذا الفحص أن المشكلة لا تزال قائمة.

نتيجة اختبار عنوان URL المنشور: النّتيجة إيجابيّة، حيث يظهر أنه قد تمّ حل المشكلة بنجاح.


بسبب هذا التّأخّر، يفترض العديد من مشرفي المواقع حدوث مشكلة، لكن في الحقيقة لا تكون هناك أية مشكلة. لهذا، هل صرت تميِّز الآن بين فحص عنوان URL واختبار عنوان URL المنشور؟ إذا كان الجواب لا، أدعوك للاطّلاع على أسباب اختلاف حالة الفهرسة بين فحص عنوان URL واختبار عنوان URL المنشور.

وهذا كلّ ما في الأمر
𝌘 تابع AR-S 𝌘
🤛🏽 🤜

مصادر ومراجع:

كما قد يثير انتباهك الانتقال للآتي:


وإذا كان لديك استفسار أو تعقيب حول الفرق بين فحص عنوان URL واختبار عنوان URL المنشور، لا يجب التّردّد من نشره في الرّدود في الأسفل، أو طرح سؤال في منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google"، عبر الانتقال للآتي:

تاريخ آخر تعديل: الاثنين 21 نوفمبر 2022 على السّاعة 01:47 بتوقيت المملكة المغربيّة

Medelinor

محمد الورياغلي | مستشار سيو. منشئ محتوى، ناشر ومعلن. مرشد في برنامج خبراء منتجات جوجل، حاصل على جائزة السّفير وجائزة الميل الإضافي في فعاليّات خبراء منتجات جوجل EMEA 21/22. طالب بجامعة عبد المالك السّعدي (UAE) 📍الفنيدق | المملكة المغربية external-link blogger facebook twitter rss youtube linkedin instagram

إرسال تعليق

التّعليقات والرّدود ...

أحدث أقدم