أنظمة بحث جوجل

تعتمد خوارزميات جوجل على أكثر من 200 إشارة فريدة لتصنيف وترتيب الصّفحات على نتائج البحث. وتتضمن هذه الإشارات أشياء مثل الكلمات المحددة التي تظهر على المواقع الإلكترونية وطراوة المحتوى والمنطقة الجغرافيّة ونظام ترتيب الصفحات.

الهدف من هذه الصّفحة إلقاء الضّوء على الأنظمة التي تستخدمها جوجل لترتيب الصفحات على نتائج البحث (من خلال دليل أنظمة البحث المُقدَّم من جوجل) والإشارة أيضا إلى الأنظمة التي لم تعد تستخدمها أو دمَجَتها مع أنظمة التّصنيف الأخرى بناء على تحديث جوجل حول الموضوع.


لمحة حول كيفية عمل أنظمة بحث جوجل

كما جاء على لسان جون مولر:

تحاول جوجل جعل أنظمة التّرتيب تعمل بشكل مستقلّ قدر الإمكان، لكن في بعض الحالات قد يتمّ الاستفادة من بيانات نظام ترتيب ما في نظام آخر.

وبشكل عامّ، عندما يكتشف محرّك البحث صفحة جديدة على الإنترنت ويقوم بالزّحف إليها وإدراجها ضمن فهرسه، فإنّه في غضون ذلك تمرّ الصّفحة بأنظمة التّرتيب.

يُعطي كلّ نظام ترتيب تقييما للصّفحة، وتقييمات أنظمة البحث -مجتمعة- لصفحة ما، تحدّدت ترتيب ظهورها على نتائج بحث جوجل عند طلبها من طرف الباحثين.

المصدر: كيف تعمل خوارزميات Google الآن وكيف ستعمل في المستقبل.


أنظمة التّرتيب الحالية في بحث جوجل

في ما يلي أنظمة التّرتيب التي تعتمدها جوجل لترتيب الصّفحات وتصنيفها على نتائج البحث من دليل أنظمة البحث في جوجل:

أنظمة ترتيب بحث جوجل


- نظام ترتيب BERT

تمثيلات التشفير ثنائية الاتجاه من المحولات (بالإنجليزيّة: Bidirectional Encoder Representations from Transformers) أو ما يُطلَق عليه اختصارا (BERT)، تمّ إطلاق نظام ترتيب BERT سنة 2019، وهو نظام ذكاء اصطناعي تستخدمه جوجل لترتيب الصفحات على نتائج البحث ويسمح لها بفهم كيفية تعبير مجموعات الكلمات عن المعاني والغايات المختلفة.

يقوم BERT بالنظر في السياق الكامل للكلمة من خلال النظر إلى الكلمات التي تأتي قبلها وبعدها، ويُفيد هذا النّظام بشكل خاص لفهم الهدف من استعلامات البحث.

ومن خلال تطبيق نظام تصنيف BERT على كل من الترتيب والمقتطفات المميزة في نتائج البحث، يُمكن لجوجل القيام بعمل أفضل بكثير لمساعدة الأشخاص على العثور على معلومات مفيدة.

خاصة بالنسبة للاستعلامات الطويلة والمحادثات أو عمليات البحث التي تكون فيها أحرف الجر مثل "من" و "إلى" مهمة كثيرًا للمعنى، يتمكن "البحث" من فهم سياق الكلمات في الاستعلام.

مقارنة نتيجتين من محرّك بحث جوجل واحدة قبل والأخرى بعد إطلاق نظام ترتيب بيرت BERT


فيما يلي بعض الأمثلة التي توضح قدرة نظام BERT على فهم القصد من البحث.

إليك عملية بحث عن "مسافر من البرازيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2023 بحاجة إلى تأشيرة". تعتبر كلمة "إلى" وعلاقتها بالكلمات الأخرى في الاستعلام ذات أهمية خاصة لفهم المعنى. يتعلق الأمر بالسفر  من البرازيل إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة، وليس العكس.

في السابق، لم تكن خوارزميات جوجل تفهم أهمية هذا الاتصال، باستخدام نظام BERT، يمكن لـ"البحثِ" استيعابُ هذا الفارق الدقيق ومعرفة أن الكلمة الشائعة جدًا "إلى" مهمة جدًا هنا، ومن هنا يُمكن تقديم نتيجة أكثر صلة بهذا الاستعلام للباحث.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب معلومات الأزمات

من الأنظمة التي تحدّد ترتيب ظهور نتائج المواقع الإلكترونية على نتائج البحث في جوجل ما يُعرَف بنظام ترتيب معلومات الأزمات، وسواء كانت هذه الأزمات أزمات شخصية أو اجتماعيّة (الكوارث الطّبيعيّة) مثل الزّلازل والفيضانات فإنّ نظام التّريب هذا يُفيد في فهم هذا النّوع من الأزمات.

والأزمات التي يفيد في رصدها نظام البحث هذا على نوعين:

-- الأزمات الشّخصيّة

يفهم نظامُ البحث -هذا- الوقتَ الذي يبحث فيه الأشخاص عن معلومات حول مواقف الأزمات الشخصية لعرض الخطوط الساخنة والمحتوى من المنظمات الموثوقة لاستفسارات معينة تتعلق بالانتحار أو الاعتداء الجنسي أو تناول السموم أو العنف القائم على النوع أو إدمان المخدرات.


-- تنبيهات SOS

خلال أوقات الكوارث الطبيعية أو حالات الأزمات واسعة الانتشار، يعمل نظام تنبيهات SOS الخاص بجوجل على إظهار نتائج بحث تضم التحديثات من السلطات المحلية أو الوطنية أو الدولية. قد تتضمنُ نتائج البحث هذه أرقامَ هواتف الطوارئ والمواقع الإلكترونية والخرائط وترجمات العبارات المفيدة وفرص التبرع والمزيد.


مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب رصد البيانات المكرّرة

بما أن طلب البحث الواحد قد يصادف مئات الآلاف أو ملايين الصّفحات المطابقة التي تحمل نفس المحتوى، لهذا فإنّ نظام ترتيب رصد البيانات المكرّرة يلعب دورا مفصليا في إظهار -فقط- النتائج ذات الصّلة والأقرب من طلب بحث المستخدم.

يحدث إلغاء البيانات المكررة أيضًا مع المقتطفات المميزة. بحث أنّه إذا تم رفع جزء من محتوى صفحة من موقع إلكتروني لتصبح مقتطفًا مميزًا، فإن جوجل -بخلاف محرّك بحث بينج- لا تكرّرُ ذلك الجزء من المحتوى لاحقًا في الصفحة الأولى من نتائج البحث.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب المطابقة التّامّة للمجال

تُعتبَر الكلمات الموجودة في أسماء النّطاقات من إشارات التّرتيب التي تلعب دورا في تصنيف النتيجة وتحديد رتبتها على نتائج بحث جوجل وتحديد ما إذا كان المحتوى ذو صلة وثيقة بطلب البحث أم لا.

لا يُعطي نظام ترتيب المطابقة التّامّة للمجال الكثير من الفضل للمحتوى المستضاف ضمن أسماء النّطاقات المصمَّمة لمطابقة استعلامات معينة تمامًا.

على سبيل المثال، قد يقوم شخص ما بإنشاء اسم نطاق يحتوي على الكلمات "best-places-to-eat-lunch" على أمل أن تؤدي كل هذه الكلمات في اسم المجال إلى دفع المحتوى إلى أعلى الصّفحة الأولى. نظام ترتيب المطابقة التّامّة للمجالات يتكيف مع هذا ويرصد محاولات التّلاعب هذه.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب طراوة المحتوى

هناك ما تعتبره جوجل "طلبات بحث تستحقّ محتوى طريّا"، تعطي جوجل بعض الأمثلة على ذلك وتقول:

على سبيل المثال، إذا كان شخص ما يبحث عن فيلم تم إصداره للتو، فمن المحتمل أنه يريد المراجعات الحديثة بدلاً من المقالات القديمة من وقت بدء الإنتاج.

على سبيل مثال آخر، عادةً ما يؤدي البحث عن "زلزال" إلى إعادة المواد المتعلقة بالإعداد والموارد. ومع ذلك، إذا حدث زلزال مؤخرًا، فقد تظهر مقالات إخبارية ومحتوى أحدث.

تمّ تصميم نظام طراوة المحتوى على إظهار النتائج الطّريّة في حال كان طلب بحث المستخدم يدخل ضمن طلبات البحث التي تحتاج محتوى طريّا.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب المحتوى المفيد

نظام ترتيب المحتوى المفيد هو نظام مخصّص للتّمييز بين أنواع المحتوى وتصفية المحتوى المخصّص لمساعدة الأشخاص حقيقة من المحتوى المخصّص لمحرّكات البحث.

وهو من آخر أنظمة البحث التي قامت جوجل بإطلاقها في غشت 2022، وكان من التّحديثات التي كان لها -مجتمعة مع بعض التّحديثات الأخرى- وقع قوي على العديد من المواقع الإلكترونية، تعرّف على مزيد من المعلومات حول آثار إطلاق نظام المحتوى المفيد في جوجل.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب تحليل الرّوابط وتصنيف الصّفحة (PageRank)

لدى جوجل أنظمة مختلفة ومتنوّعة تفهم من خلالها كيفية ارتباط الصّفحات بعضُها ببعض واتّخاذها كطريقة  لتحديد ما هية الصّفحات وتحديد أيّها قد يكون أكثر فائدة عند الرّد على طلب البحث. من بينها نظام ترتيب الصفحات PageRank، وهو أحد أنظمة التصنيف الأساسية التي استخدمتها جوجل عند إطلاقها محرّك البحث لأول مرة.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب الأخبار المحلّيّة

لدى جوجل أنظمة ترتيب تتعلّق بالأخبار المحلّيّة التي لها علاقة بمنطقة جغرافيّة معيّنة وتعمل أنظمة التّرتيب هذه على تحديد مصادر الأخبار المحلّيّة وإبرازها كلّما كان ذلك ممكنا ومناسبا، فعلى سبيل المثال، من خلال ميزة "أخبار جوجل" أو ميزة "الأخبار المحلّيّة".

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب موم (MUM)

النموذج الموحد متعدد المهام (بالإنجليزيّة: Multitask Unified Model والمعروف اختصارا بـ:MUM)، هو نظام ذكاء اصطناعي قادر على فهم اللغة وتوليدها. لا يتم استخدامه حاليًا من طرف جوجل للترتيب العام في البحث ولكن لبعض التطبيقات المحددة مثل تحسين عمليات البحث عن معلومات لقاح COVID-19 وتحسين وسائل شرح المقتطفات المميزة التي تعرضها جوجل على نتائج البحث.

لدى نظام ترتيب موم القدرة على تغيير كيفية مساعدة جوجل في المهام المعقدة. يستخدم MUM إطار عمل نص إلى نص T5 وهو أقوى 1000 مرة من BERT.

لا تفهم MUM اللغة فحسب، بل تُنشئها أيضًا. تم تدريب النّظام عبر 75 لغة مختلفة والعديد من المهام المختلفة في وقت واحد، مما يسمح له بتطوير فهم أكثر شمولاً للمعلومات والمعرفة العالمية مقارنة بالنماذج السابقة. وMUM هي وسائط متعددة، لذا فهي تفهم المعلومات عبر النص والصور، ويمكن أن تتوسع في المستقبل لتشمل المزيد من الأساليب مثل الفيديو والصوت.

الإجابة عن السؤال حول المشي لمسافات طويلة في جبل فوجي: قد تفهم MUM أنك تقارن جبلين، لذلك قد تكون معلومات الارتفاع والمسار ذات صلة. يمكن أن يفهم أيضًا أنه في سياق المشي لمسافات طويلة ، يمكن أن يتضمن "الاستعداد" أشياء مثل تدريب اللياقة البدنية بالإضافة إلى العثور على المعدات المناسبة.

صفحات عديدة تبدو عليها عناوين بلغات العالم المختلفة


مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب المطابقة العصبيّة

نظام ترتيب المطابقة العصبية نظام ذكاء اصطناعي تمّ إطلاقه سنة 2018 تستخدمه جوجل لفهمِ تمثيلاتِ المفاهيمِ في طلباتِ البحثِ والصفحاتِ ومطابقتِها مع بعضها البعض.

لفهم كيفية ارتباط طلبات البحث بالصفحات بشكل أفضل. يساعد نظام ترتيب المطابقة العصبية على فهم التمثيلات الغامضة للمفاهيم في الاستعلامات والصفحات، ومطابقتها مع بعضها البعض.

إن نظام المطابقة العصبيّة ينظر إلى استعلام أو صفحة كاملة بدلاً من مجرد كلمات رئيسية، مما يؤدي إلى تطوير فهم أفضل للمفاهيم الأساسية الممثلة فيها.

مقارنة نتيجتين من بحث جوجل واحدة قبل والأخرى بعد إطلاق نظام النطابقة العصبيّة


خذ طلب البحث "رؤى حول كيفية إدارة اللون الأخضر"، على سبيل المثال. إذا سألك أحد الأصدقاء هذا، فمن المحتمل أن تشعر بالحيرة. ولكن مع المطابقة العصبية، محرّك البحث باستخدام نظام المطابقة العصبيّة قادر على فهمها. من خلال النظر إلى التمثيلات الأوسع للمفاهيم في الاستعلام -الإدارة والقيادة والشخصية والمزيد- يمكن للمطابقة العصبية أن تفك شفرة هذا الباحث وهو أنّه يبحث عن نصائح إدارية استنادًا إلى دليل شخصي شائع قائم على اللون.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب المحتوى الأصلي

لدى جوجل أنظمة للمساعدة في ضمان أنها تعرض المحتوى الأصلي بشكل بارز في نتائج البحث، بما في ذلك التقارير الأصلية، قبل من يستشهدون بها فقط. يتضمن هذا دعمًا خاصًا لمنشئي العلامات المتعارف عليها والذي يمكن استخدامه لمساعدة جوجل على فهم الصفحة الأساسية بشكل أفضل إذا تم تكرار الصفحة في عدة أماكن. مثل الصّفحات البديلة التي تضمّ علامة أساسيّة مناسبة.

رسم توضيحي يبيّن المصدر


لا يوجد تعريف مطلق للتقارير الأصلية، ولا يوجد معيار مطلق لتحديد مدى أصالة مقالة معينة. يمكن أن تعني أشياء مختلفة لغرف الأخبار والناشرين المختلفين في أوقات مختلفة، لذلك تحاول جوجل تطوير جهودها باستمرار بينما تعمل على فهم دورة حياة القصة.

مصادر ومراجع:


- نظام خفض الرّتبة القائمة على الإزالة

بتاريخ 10 غشت 2012 أتاحت جوجل سياسات تسمح بإزالة أنواع معيّنة من المحتوى (على سبيل المثال: نماذج الإبلاغ عن انتهاك حقوق الطّبع والنّشر).

إذا قامت جوجل بقبول طلبات كثيرة لإزالة المحتوى ضدّ موقع إلكتروني فإنّها تتخذ ذلك كإشارة على إزالة صفحات الموقع الإلكتروني الأخرى من نتائج البحث. alert-warning

خاصّة:

-- عمليّات الإزالة القانونيّة

عندما تتلقّى جوجل عددًا كبيرًا من طلبات الإزالة الصالحة لحقوق الطبع والنشر المتعلقة بموقع إلكتروني معين، فإنّها تستخدم ذلك لخفض ترتيب محتوى آخر من نفس الموقع الإلكتروني في نتائجها. بهذه الطريقة، إذا كان هناك محتوى مخالف آخر، فمن غير المرجح أن يواجهه الأشخاص مقابل المحتوى الأصلي. تطبق جوجل إشارات خفض رتبة مماثلة على الشكاوى التي تتضمن تشهيرًا وسلعًا مقلدة وعمليات إزالة بأمر من المحكمة.

-- عمليّات إزالة المعلومات الشّخصيّة

إذا عالجت جوجل قدرًا كبيرًا من عمليات إزالة المعلومات الشخصية التي تتضمن موقعًا يتّبع ممارسات انتهازيّة لإزالة المحتوى، فإنها تخفض ترتيب المحتوى الآخر من الموقع في نتائجها. تتطلع جوجل أيضًا إلى معرفة ما إذا كان نفس نمط السلوك يحدث مع مواقع الكترونية أخرى، وإذا كان الأمر كذلك، يتمّ خفض ترتيب المحتوى الموجود على تلك المواقع الإلكترونية.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب تجربة الصّفحة

يُفضِّل الأشخاصُ المواقعَ الإلكترونية التي تقدّم تجربة صفحة جيّدة. هذا هو السبب في أن لدى جوجل نظام ترتيب تجربة الصفحة الذي يُقيِّم مجموعةً متنوعةً من المعاييرِ، مثل:

  • سرعة تحميل الصفحات (مؤشّرات أداء الويب الأساسيّة)
  • قابليّة الاستخدام على الجوّال
  • ما إذا كانت الصفحات تفتقر إلى الإعلانات البينية المتطفلة
  • ما إذا كانت الصفحات تُعرض بطريقة آمنة. (HTTPS)

في المواقف التي يوجد فيها العديد من التطابقات الممكنة ذات الصلة المتساوية نسبيًا، يساعد النظام في إعطاء الأفضلية للمحتوى الذي يحتوي على تجربة صفحة أفضل.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب حركة المرور

تصنيف المرور هو نظام ذكاء اصطناعي تستخدمه جوجل لتحديد الأقسام الفردية أو "الممرات" لصفحة الويب لفهم أفضل لمدى صلة الصفحة بالبحث.

قد يكون إجراء عمليات بحث محددة للغاية هو الأصعب في إجراء البحث بشكل صحيح، لأنه في بعض الأحيان قد يتم دفن الجملة المنفردة التي تجيب على سؤالك في عمق صفحة الويب. لقد حقّقت جوجل مؤخرًا تقدمًا كبيرًا في التصنيف وأصبحت قادرة على فهم مدى صلة مقاطع معينة بشكل أفضل. alert-info

مقارنة لنتيجتين من بحث جوجل واحدة قبل والأخرى بعد إطلاق نظام ترتيب حركة المرور


من خلال فهم المقاطع -بالإضافة إلى ملاءمة الصفحة بشكل عام- يمكن لمحرّك بحث جوجل العثور على معلومات إبرة في كومة قش التي تبحث عنها. أثناء طرح هذا التّحديث عالميّا قام نظام ترتيب حركة المرور بتحسين %7 من استعلامات البحث عبر جميع اللغات أثناء طرحها عالميًا.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب مراجعات المنتجات

بتاريخ 8 أبريل 2012 تمّ إطلاق نظام ترتيب مراجعات المنتجات في جوجل، ويهدف نظام ترتيب مراجعات المنتج إلى مكافأة مراجعات المنتجات عالية الجودة بشكل أفضل، والمحتوى الذي يوفر تحليلاً ثاقبًا وبحثًا أصليًا، ويتم كتابته بواسطة خبراء أو متحمسين يعرفون الموضوع جيدًا.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب RankBrain

تمّ إطلاق نظام ترتيب RankBrain سنة 2015، وهو أوّل نظام تعلّم اصطناعي عميق يتمّ نشره آنذاك، ويساعد نظام ترتيب RankBrain على فهم كيفية ارتباط الكلمات بالمفاهيم.

يفهم البشر هذا بشكل غريزي، لكنه يمثل تحدّيًا معقّدًا لجهاز الكمبيوتر. يساعد RankBrain في العثور على معلومات لم تكن جوجل قادرة على فهمها من قبل من خلال فهم أوسع لكيفية ارتباط الكلمات في البحث بمفاهيم العالم الحقيقي.

على سبيل المثال، إذا كنت تبحث عن "ما هو اسم المستهلك أعلى السّلسلة الغذائيّة" ، فإن نظام RankBrain يتعلم من رؤية هذه الكلمات على صفحات مختلفة أن مفهوم السلسلة الغذائية قد يتعلق بالحيوانات، وليس المستهلكون البشريون. من خلال فهم هذه الكلمات ومطابقتها مع المفاهيم ذات الصلة بها، يُدرك نظام RankBrain أنك تبحث عن ما يشار إليه عادةً باسم "المفترس الرئيسي".

لا تزال RankBrain  واحدة من أنظمة الذكاء الاصطناعي الرئيسية التي تدعم بحث جوجل.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب الموثوقيّة

في غشت من سنة 2018 كانت قد أعلنت جوجل عن أوّل تحديث يخصّ E-A-T حيث قامت جوجل بتحسين أساليب التّقييم الخاصّة بها وأجرت تحديثات على خوارزميّتها بحيث يتمكّن هذا النّظام من تحديد موثوقيّة المحتوى وإظهار المحتوى الموثوق في مراتب أعلى وخفض المحتوى غير الموثوق. أيضا لدى جوجل ما يسمى مقيّمو جودة البحث الذين يساعدون هذا النّظام على فهم المحتوى الموثوق بشكل أفضل

على سبيل المثال المحتوى الصحّيّ أو الطّبيّ الذي نشره طبيب حقيقي ينال موثوقية أكثر وأفضلية على المحتوى الصحي الذي تمّ نشره من طرف أشخاص عاديّين. يُمكنك الاطّلاع على معلومات أكثر حول الخبرة والمصداقية والجدارة بالثّقة. alert-info

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب تنوعّ الموقع الإلكتروني

يعمل نظام ترتيب تنوع المواقع الإلكترونية لدى جوجل بحيث لا تعرض بشكل عام أكثر من نتيجتين من نفس الموقع الإلكتروني في أفضل النتائج على محرّك البحث، بحيث لا يهيمن أي موقع واحد على جميع النتائج العليا.

ومع ذلك، قد تعرض جوجل أكثر من نتيجتين في الحالات التي تحدد فيها أنظمتها أنه من المناسب بشكل خاص إجراء ذلك لبحث معين.

يتعامل نظام تنوع الموقع بشكل عام مع المجالات الفرعية كجزء من مجال جذر. 

على سبيل المثال: يتم اعتبار جميع القوائم من نطاق فرعي (subdomain.example.com) والمجال الجذر (example.com) من نفس الموقعالإلكتروني. ومع ذلك، في بعض الأحيان يتم التعامل مع النطاقات الفرعية كمواقع منفصلة لأغراض التنوع عندما تعتبر ذات صلة للقيام بذلك.

مصادر ومراجع:


- نظام رصد البريد العشوائيّ

نظام رصد البريد العشوائي عبارة عن مجموعة من انظمة الذّكاء الاصطناعي التي ترصد المحتوى غير المرغوب فيه والبريد العشوائي.

صورة توضيحيّة لرصد البريد العشوائي من على الإنترنت


طريقة عمل أنظمة رصد البريد العشوائيّ في جوجل

  1. تلتقط أنظمة جوجل الآلية أنواع المحتوى غير المرغوب فيه وتمنعه من الظهور في أعلى نتائج البحث، تمامًا مثل نظام البريد الإلكتروني الجيد الذي يمنع الرسائل غير المرغوب فيها من إغراق صندوق الوارد الخاص بك.     
  2. يتعامل فريق إزالة الرسائل غير المرغوب فيها يدويًا مع بقية الرسائل غير المرغوب فيها، ويراجع صفحات الويب ويبلّغ عنها إذا كانت تنتهك إرشادات مشرفي المواقع. إذا احتجنا إلى الاهتمام يدويًا بجزء معين من المحتوى، فإننا نحاول إرسال تنبيه إلى منشئه لمساعدته في حل المشكلات. وهذا ما يُعرف بالإجراءات اليدويّة.
  3. بعد حل المشكلة، يمكن لمنشئي المحتوى إرسال طلب إعادة نظر. تقوم جوجل بمعالجة جميع طلبات إعادة النظر التي تتلقاها.


مصادر ومراجع:



أنظمة بحث تخلّت عنها جوجل او دمجَتها

هذه الأنظمة عرضتها جوجل لأهداف تاريخيّة، وهذه أنظمةٌ كانت جوجل تستخدمها منذ وقت طويل، والآن إمّا تقاعدت أو تمّ دمجها مع أنظمة ترتيب حديثة أخرى. وهي كالتّالي:


- نظام ترتيب Hummingbird

تمّ إطلاق نظام Hummingbird شهر غشت سنة 2013 وقالت جوجل أنّ هذا كان من أهمّ أنظمة التّرتيب لديها آنذاك.


- نظام ترتيب التّوافق مع الأجهزة الجوّالة

كان دور نظام ترتيب التوافق مع الاجهزة الجوّالة يتجلّى  في إعطاء الأولويّة والأفضلية للمحتوى المتوافق مع الأجهزة الجوّالة. لم يتمّ التّخلّي كلّيّا عن نظام التّرتيب هذا، بل تمّ دمجه مع نظام ترتيب تجربة الصّفحة.


- نظام ترتيب سرعة الصّفحة

تمّ الإعلان عن نظام ترتيب سرعة الصّفحة سنة 2018 وكان دور هذا النّظام إعطاء الأولويّة -في حال التّستوي- للصّفحات السّريعة أكثر، وهذا يعني أن سرعة الصّفحة لها دور أيضا في ترتيب الصّفحة على نتائج البحث. لم يتمّ التّخلّي كلّيّا عن نظام التّرتيب هذا، بل تمّ دمجه مع نظام ترتيب تجربة الصّفحة.


- نظام ترتيب باندا (Panda)

بتاريخ 24 فبراير من سنة 2011 كان قد تمّ الإعلان عن إطلاق نظام باندا، وكان دور نظام التّرتيب هذا هو ضمان ظهور المحتوى الأصلي عالي الجودة بشكل أفضل على نتائج بحث جوجل وأصبح جزءا  من أنظمة التّرتيب الأساسيّة سنة 2015.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب بينجوين (Penguin)

تمّ الإعلان عن إطلاق نظام ترتيب باندا بتاريخ 24 أبريل 2012 وكان نظام التّرتيب هذا مصمّما ومخصّا لمكافحة الرّوابط غير المرغوب فيها. وتمّ دمج نظام التّرتيب هذا ضمن أنظمة التّرتيب الأساسية في بحث جوجل بتاريخ 23 سبتمبر 2016.

مصادر ومراجع:


- نظام ترتيب أمان المواقع الإلكترونية

تمّ الإعلان عن إطلاق نظام ترتيب أمان المواقع الإلكترونية بتاريخ 7 غشت 2014 حيث أعلنت جوجل على أن HTTPS من علامات وإشارات التّصنيف لديها. وكان دور هذا النّظام تفضيل المواقع الآمنة التي تستخدم HTTPS لنقل البيانات على المواقع الإلكتروني HTTP. وكان من الأنظمة التي شجّعت مشرفي المواقع على نقل مواقعهم الإلكترونية من HTTP إلى HTTPS، ومنذ حينها أصبح هذا النّظام جزء من نظام ترتيب تجربة الصّفحة.

مصادر ومراجع:

وهذا كلّ ما في الأمر
𝌘 تابع AR-S 𝌘
🤛🏽 🤜

قد يكون من المثير للانتباه الانتقال للآتي:

التّعليقات والرّدود ...

إرسال تعليق

التّعليقات والرّدود ...

لكتابة تعليق، انقر/ي هنا (0)

أحدث أقدم